العودة   منتديات يمعة لطلبة الجامعة العربية المفتوحة AOU > يمعة الأقسام الدراسية لتخصصات الجامعة العربية المفتوحة > يمعة التربيــــــة

يمعة التربيــــــة تخصص الدراسات الإجتماعية - تخصص اللغة العربية - تخصص الرياضيات

ملخص طرق تدريس خاصة ( إجتماعيات )

يمعة التربيــــــة

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-2008, 07:42 PM   #1
أمشي وبقلبي حزن
الصورة الرمزية أمشي وبقلبي حزن
بنت يمعة


أمشي وبقلبي حزن غير متصل











جديد ملخص طرق تدريس خاصة ( إجتماعيات )

August 8th, 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملخص طرق تدريس خاصة ( إجتماعيات )




http://file9.9q9q.net/Download/68677...--_...doc.html


بالتوفيق يارب
أمشي وبقلبي حزن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2008, 11:37 PM   #2
أمشي وبقلبي حزن
الصورة الرمزية أمشي وبقلبي حزن
بنت يمعة


أمشي وبقلبي حزن غير متصل











افتراضي فاينل طرق تدريس الاجتماعيات 2007

فاينل طرق تدريس الاجتماعيات 2007

1- المنهج الخفي ؟
2- المحتوى الدلالي ؟
3- مدخل الاندماج ؟
4- تعريف علم الاجتماع وطالبين المصطلح ؟
5- تعريف الثقافه ؟
6- تعريف هيئة الثقاة ؟


1- مبررات تدريب المعلم اثناء الخدمه ؟
2- الكفايات العامه للمعلم ؟
3- استيراتيجيات طريقة الحوادث الجاريه ؟
4- دور معلم التربيه الوطنيه في التطبيق ؟
5- مبادئ تصميم المنهج ؟


تعريف علم النفس الاجتماعي ؟

والندرة في علم الاقتصاد ؟


بالتوفيق يارب
أمشي وبقلبي حزن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2008, 09:48 PM   #3
Rmad
الصورة الرمزية Rmad
جامعي متميز


Rmad غير متصل

الجنس ذكر










فرع الجامعة

التخصص

موادي لهذا الكورس


افتراضي



.
.

وعليكم السـلامـ ورحمهـ الله وبركاتهـ
ياهـلا وغـلا إختي
يعطيكـ الف عافيهـ ع هذا الملخصـ
بس ياترى هلـ يغني عنـ الكتـابـ؟
لانهـ في بعضـ الصفحـاتـ قالـ لنـا الدكتور محمد الفيلكـاوي
ماهي مهمـه للقراء فقط

/

شاكرينـ لكـ إختي ع هذا الجهـد

Rmad غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-08-2008, 07:36 AM   #4
الطالبه الملكيه
الصورة الرمزية الطالبه الملكيه
بنت يمعة


الطالبه الملكيه غير متصل

الجنس ذكر










فرع الجامعة

التخصص


افتراضي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rmad مشاهدة المشاركة



.
.

وعليكم السـلامـ ورحمهـ الله وبركاتهـ
ياهـلا وغـلا إختي
يعطيكـ الف عافيهـ ع هذا الملخصـ
بس ياترى هلـ يغني عنـ الكتـابـ؟
لانهـ في بعضـ الصفحـاتـ قالـ لنـا الدكتور محمد الفيلكـاوي
ماهي مهمـه للقراء فقط

/

شاكرينـ لكـ إختي ع هذا الجهـد


هلا اخوي رماد صراحه انا درسة من الملخص لان الكتاب في اشياء واااايده مكرره ومالها داعي
انا اقولك ادرس من الملخص بس قيل لاتدرس من الملخص اخذ ملخص ملخص وجيك عليه كل ملخص مع وحدته عشان اذا في شي مو متطرقله التلخيص ترجعله بالكتاب
وموفق ياخوي
الطالبه الملكيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2009, 07:13 PM   #5
رنا
جامعي جديد


رنا غير متصل











آخر مواضيع العضو:


شكراً
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

عرض البوم صور رنا  

افتراضي

رنا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2009, 08:54 PM   #6
رنا
جامعي جديد


رنا غير متصل











آخر مواضيع العضو:


شكراً
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

عرض البوم صور رنا  

افتراضي

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»السلام عليكم اختي امشي وقلبي حزن
عفوا الملخص موراضي يبطل معاي ما ادري ليش ممكن تحطيلي اياه اهني علشان انا اخذه اذا قدرتي ولكي جزيل الشكر والامتنان
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
رنا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 10:53 AM   #7
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

اختي رنا هذا التلخيص للوحدات تباعا

الوحدة الأولى:
• لمحة تاريخية:
- عام 1913، بدأت الدراسات الاجتماعية كمقرر دراسي متكامل في الولايات المتحدة بعد أن كانت تدرس بشكل منفصل.
- عام 1916، تطورت الكثير من مقررات الدراسات الاجتماعية تحت مسميات كالتربية الوطنية، والتربية الديمقراطية وغيرها.
- عام 1921، تم تشكيل المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية.
- عام 1994، توصل المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية إلى إصدار معايير الدراسات الاجتماعية المسماة توقعات التميز في الخبرات.
• مفهوم الدراسات الاجتماعية وأساسياتها:
- هناك العديد من التعريفات للدراسات الاجتماعية نذكر منها:
1)ميشلس: الدراسات الاجتماعية كالعلوم الاجتماعية تهتم بالعلاقات الانسانية، وهي جزء من المناهج الدراسية التي اتتعامل مع الانسان وعلاقاته الديناميكية مع بيئاته الاجتماعية والطبيعية.
2)جيمس بانكس: هي البرنامج المدرسي الذي يساعد المتعلمين في اكتساب مهارة اتخاذ القرارات بأسلوب عقلاني.
3)سعادة: هي أجزاء من المنهج المدرسي اختيرت من العلوم الاجتماعية أهم اهدافها تنشئة مواطن صالح وفعال.
4)السكران: المواد الدراسية التي ترتبط مباشرة بالمجتمع البشري وتطويره.
5)المجلس الوطني الأمريكي للدراسات الاجتماعية: دراسة معتقدات المجتمع وطرق حياته المتنوعة والمهارات الفعلية والبيئية والتأثيرات الجغرافية.
6)في عام 1992 تبنت اللجنة الإدارية للمجلس الوطني للدراسات الاجتماعية التعريف الآتي:
هي الدراسة التكاملية الاندماجية للعلوم الاجتماعية والإنسانية، بحيث تقدم من خلال برامجها المدرسية دراسة متسقة ومنظمة مشتقة من تلك العلوم، كالانثروبولوجيا، والسياسة وعلم النفس والدين والاجتماع والتاريخ والجغرافيا والاقتصاد
- عناصر مفهوم الدراسات الاجتماعية:
1-الدراسات الاجتماعية ليست مرادفة للعلوم الجتماعية، ولكنها ذات علاقة بها.
2-الدراسات الاجتماعية تدرس الانسان في الزمان والمكان، وعلاقته بالمجتمع والبيئة.
3-محور الدراسات الاجتماعية هو المتعلم.
4-تسعى هذه الدراسات إلى تنمية المتعلم تنمية شاملة في كل جوانبه.
5-مصادر تعلم وتعليم الدراسات الاجتماعية هي المجتمع والبيئة والعلوم الاجتماعية والمواد التدريسية الأخرى.
- تعريف أساسيات الدراسات الاجتماعية:
القواعد والمنطلقات التي يجب أن تقوم عليها الدراسات الاجتماعية وطرق تدريسها، ذلك عند تحديد مفهومها وأسسها وتخطيطها وتصميمها وتنفيذها
- تعريف أساسيات الدراسات الاجتماعية:
المميزات الإيجابية لمناهج الدراسات الاجتماعية وطرق تدريسها، التي يتم من خلال مراعاتها تحقيق أهداف الدراسات الاجتماعية .
- الأساسيات العامة لمناهج الدراساتالاجتماعية:
1)يشارك العديد من الأطراف في عملية تخطيط وتصميم وبناء وتقويم وتطوير مناهج الدراسات الاجتماعية مثل، صناع القرار والمعلمون وأولياء الأمور الأكفاء والمختصون في هذا المجال......الخ . (2)هناك عدة شروط يشترط وجودها في من يشارك في تخطيط وبناء وتصميم وتطوير مناهج الدراسات الاجتماعية، كأن يكون من ذوي الخبرات، وأن يملك المهارات التربوية والشخصية لهذه العملية.لابد من المراعاة العملية لجميع أسس مناهج الدراسات الاجتماعية وذلك عند إعدادها.
4)هناك عدة مصادر عند تخطيط وتصميم وتطوير مناهج الدراسات الاجتماعية منها:
أ - كافة العلوم الاجتماعية.-ب- بعض الانسانيات والعلوم الطبيعية والرياضيات. -ج- العمليات العلمية والمعرفة. -د- طبيعة المتعلمين وحاجاتهم وقدراتهم.
هـ- فلسفة التربية والتعليم.
5)تخطيط مناهج الدراسات الاجتماعية وتطويرها يتم على أساس نظام الوحدات الدراسية القائمة على المادة والمتعلمين.
6)يركز في مناهج الدراسات معرفة وفهم وممارسة مهارات التفكير وأنماطه.
7)لابد من عملية تجريبية واختبار ميداني لمناهج الدراسات الاجتماعية قبل تنفيذها عمليا.
- خصائص مناهج الدراسات الاجتماعيةالفاعلة:
1)تجعل المتعلمين أكثر فهماً للظروف والمشاكل التي تحيط بهم. (2)تعمل الدراسات الاجتماعية على تقديم المعرفة وتعليم المتعلمين كيف يطبقونها في حياتهم الاجتماعية. تعمل الدراسات الاجتماعية على إثارة وتحفيز المتعلمين على التفاعل معها لتحقيق الأهداف.
(4)هناك عدة نشاطات متنوعة تدخل ضمن مناهج الدراسات الاجتماعية ينخرط بها المتعلمون عمليا. (5)تصور مناهج الدراسات أساسيات الحياة وتزود المتعلمين بفرص التكيف معها. (6)تعمل الدراسات على تزويد المتعلمين بخبرات تساعدهم في فهم وتقدير كافة المسؤوليات. (7)الدراسات الاجتماعية تخضع للتقويم المستمر (التقويم البنائي والتقويم الختامي). (8)الدراسات الاجتماعية تؤكد على كرامة الإنسان وحقوقه وواجباته.
• أهداف الدراسات الاجتماعية:
- أهداف الدراسات الاجتماعية ترتبط بحاجات المتعلم و بناء كافة جوانبه شخصيته.
- أهداف الدراسات الاجتماعية في نظر جوناثون ماكدندون:-1- فهم الملامح الرئيسية للبيئة الاجتماعية وفهم الضوابط الاجتماعية والخصائص الأصلية للمدنية.-2- مهارات جمع البيانات حول العلاقات الإنسانية وتنظيمها.
3- تكوين اتجاهات إيجابية في الحياة العملية والعلمية.
هدف الدراسات الاجتماعية في نظر جويس:
التربية الفكرية التي تمكن المتعلم من التعرف إلى المشكلات الاجتماعية وحلها عن طريق استخدام طرق حل المشكلات.
هدف الدراسات الاجتماعية في نظر طنطاوي:
تكوين المواطن الصالح القادر على تحمل المسؤوليات وعمل الخير لنسه ومجتمعه وأمته وبيئته، وذلك من خلال تزويده بقدر من الخبرات الاجتماعية.
أهداف الدراسات الاجتماعية في نظر كل من لافلن وهارتوبيان عام 1993 للمتعلم بعد الانتهاء من المرحلة الثانوية أن يتمكن من:
1- فهم الأهمية الحضارية للمجتمع المحلي والعالمي. -2- أن يدرك التطور التاريخي لبلاده، ويربط بين علاقات الماضي والحاضر والمستقبل.
3- يستوعب العلاقات بين حضارة بلاده والحضارات الأخرى.-4- التنبؤ بالمشكلات الملحة بين المجموعات والأمم.-5- الالتزام بحل المشكلات من خلال المعرفة وخدمة المجتمع.-6- فهم الثقافات المتنوعة في أنحاء العالم.-7- لابد من معرفة مساهمة الحضارات الأخرى بناء حاضر الأمة.
8- فهم مبادئ الحكومة الديمقراطية وحقوق وواجبات المواطن عبر الأزمنة.
الهدف الرئيسي للدراسات الاجتماعية التي وضعه المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية عام 1993 وهو:
” مساعدة الشباب في تطوير القدرة على عمل قرارات للصالح العام قائمة على المعرفة والتفسير كمواطنين صالحين في مجتمع ديمقراطي متعدد الثقافات“.
• تصور مارتولا وبيل للدراسات الاجتماعية:
الدراسات الاجتماعية كقضية رأس وتفكير:
فهي تهدف إلى إعداد مواطن مفكر، ولديه معرفة بحجم المفاهيم التي تتعلق بكافة شئون الأفراد والجماعات، ويستطيع أن يدخل في تشكيل الفرضيات واختبارها وحل المشكلات وصنع القرار.
الدراسات الاجتماعية كقضية يد أي كفاية:
فهي تسعى إلى خلق مواطن كفء ولديه العديد من المهارات الاجتماعية، ومهارات البحث والتحليل، ومهارات تتعلق بالزمان والمكان.
الدراسات الاجتماعية كقضية قلب، أي اهتمام:
فهي تهدف إلى إعداد مواطن مهتم، ومتحمل للمسئولية، وعلى دراية تامة بحقوقه وواجباته اتجاه الديمقراطية، ويكون على علم كيف يتعرف إلى القضايا ويحللها ، ويتروى في إصدار الأحكام.
• الأهداف المعرفية والمهارية والوجدانية للدراسات الاجتماعية:
المجال الأول: الأهداف المعرفية:
أولاً: مساعدة المتعلم على اكتساب معرفة مشتقة من العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتجعله قادراً على:
1- أن يتعرف على الجماعات التي كونها الإنسان، كالأسرة والمجتمع وأن يدرك الأسباب التي تفسر تشكيل هذه المجتمعات.
2- أن يستوعب ويدرك وظائف الجماعات السابقة على المستويين العالمي والوطني.
3- أن يدرك وظائف كافة المؤسسات في الحضارات الإنسانية عالمياً ومحلياً.
4- يفهم العناصر الثقافية ذات الصفات العالمية، ويدرك أن هذه الصفات مختلفة ما بين الحضارات.
5- أن يصف ويدرك أنماط حياة الناس في الريف والمدينة، ويعرف التشابه والاختلاف بينها.
ثانياً: مساعدة المتعلم على اكتساب المعرفة التي تتعلق بالعلاقة بين الإنسان والبيئات الاجتماعية، وأن يصبح قادراً على:
1- أن يتعرف على الجماعات والمؤسسات الفعالة في المجتمع المؤثرة في السلوك العام. -2- يعرف الأفراد والجماعات التي وجودها له أثراً ملاحظاً في حياة الناس الآخرين.-3- يحدد أهم عوامل التطوير والصعوبات التي تعيقه -4- يفسر أثر الكثافة السكان وكل ما يتعلق بها في المجتمع.
5-يتعرف إلى مكونات تراث أمته المادية والمعنوية ويحدد سلبياته وإيجابياته.
ثالثاً: مساعدة المتعلم على اكتساب المعرفة التي تتعلق بالعلاقة بين الإنسان وبيئته الطبيعية، وتفسير آثار هذه العلاقات، وأن يصبح قادراً على: 1- يتعرف إلى الظواهر الطبيعية، وخصائص الأقاليم في بلده وأقطار العالم.
2- يتعرف إلى الطرق التي يحافظ بها الإنسان في تطوير بيئته الطبيعية والحفاظ عليها والتكيف بها. -3- يدرك آثار التكنولوجيا في علاقة الإنسان ببيئته. -4- يتعرف على مشكلات بيئته ويسهم في حلها. -5- يفسر أثار الظواهر الطبيعية المختلفة وعلاقتها ببعضها البعض.
رابعاً: مساعدة المتعلم على اكتساب المعرفة التي تتعلق بصنع القرار، وأن يصبح على قادراً على: 1- يفسر كيفية صنع كافة أنواع القرارات ويعرف خطواتها على أسس علمية. -2- يتعرف إلى القرارات المتعلق بإنتاج الموارد وتسويقها واستهلاكها في المجتمع العالمي والمحلي.
3- يتعرف على العوامل التي تؤدي إلى اتخاذ القرارات والمشاكل التي قد تعيقها.
4- يستوعب حقوق الإنسان وواجباته، ويلتزم بها محلياً وعالمياً.
5- يفسر العلاقات الرسمية والغير الرسمية في المؤسسات الحكومية في المواقع المختلفة.
خامساً: مساعدة المتعلم على اكتساب المعرفة التي تتعلق بالنزاع بين علاقات الأفراد والجماعات والدول النامية والمتقدمة، وأن يصبح قادراً على:1- يتعرف على مصادر النزاعات المختلفة. -2- يفسر أثر هذه الصراعات على الأفراد والمجتمعات والشعوب والحضارات.
3- يدرك طبيعة وأسباب هذه الصراعات في جميع الأزمان. -4- يتفهم ويدرك أساليب وطرق الشعوب المختلفة كرد فعل لهذه الصراعات.
-5- يدرك العوامل التي أدت إلى انتهاء الحرب الباردة بين الدول ونتائجها.
سادساً: مساعدة المتعلم على اكتساب المعرفة التي تتعلق بالقيم والمعتقدات في الحضارات المختلفة، وأن يصبح قادراً على:
1- يدرك الأساس والبناء المعرفي للقيم والاتجاهات. -2- يقارن بين الطرق التي تعمل بها الأنظمة في الحضارات المختلفة. -3- يعرف ويدرك بعض الأمثلة على أثر المعتقدات في الأفراد والمجتمعات. -4- يستنتج آثار القيم المختلفة والمتشابهة في العلاقات بين الحضارات المختلفة.
5- يعطي أمثلة على الاختلافات في المعتقدات التي أوجدت انقساماً بين الدول والحضارات.
المجال الثاني: الأهداف النفس حركية (المهارية):
أولاً: مساعدة المتعلم على اكتساب مهارات البحث وتحديد المشكلة الأساسية في أي قضية، ويصبح قادراً على:1- يشعر ويصوغ المشكلة بوضوح ويحددها.-2- يعرف المصطلحات الموجودة في المشكلة تعريفاً إجرائياً. -3- يميز بين أبعاد المشكلة.-4- يضع فرضيات لأسباب المشكلة وحلها.-5- يستخدم عمليات عقلية عند دراسة المشكلة.-6- يحدد مصادر البيانات ويطورها. -7- يستخدم أكثر من مصدر للحصول على البيانات.
8- يدون البيانات التي حصل عليها.
ثانياً: مساعدة المتعلم على اكتساب مهارات اجتماعية ومهارة القراءة والعمل الجماعي، وأن يصبح قادراً على: 1- يقود بمشاريع فردية وجماعية ويمارس أدوار مختلفة فيها. -2- يستخدم مهارات الملاحظة والإصغاء في دراساته ومناقشاته. -3- يستخدم التفكير الناقد في مناقشاته.-4- يستخلص الأفكار الرئيسية من المناقشات.-5- يحدد العلاقة بين المعروض والمكتوب في الدراسات الاجتماعية. 6- المشاركة الفعالة في المؤسسات الاجتماعية.
ثالثاً: مساعدة المتعلم على اكتساب مهارات قراءة الخرائط والجداول والرسوم البيانية، وأن يصبح قادراً على: 1- استخدام الخرائط والجداول والرسوم البيانية والصور وغيرها. 2- ينتج أياً مما سبق بنفسه من خلال البيانات المتوفرة.
3- يفهم المفاتيح والرموز المستخدمة في الوسائل التعليمية. 4- يقرأ ويستخدم الأطالس.
5- يقرأ النصوص.
6- يتعرف على مقاييس الرسم بكافة أنواعها.
المجال الثالث: الأهداف الوجدانية:
أولاً: مساعدة المتعلم على التعبير عن إدراكه لخصائصه وأفكاره وقيمه، وأن يصبح قادراً على:
1- يتعرف على القيم والمبادئ التي تشكل فلسفته الخاصة. 2- يحدد مجال خصائصه كفرد وكعضو في جماعة، ومقارنتها مع مجال خصائص الآخرين. 3- أن يدرك اهتماماته وأهدافه كفرد ويربطها مع اهتمامات الآخرين.
ثانياً: مساعدة المتعلم على التعبير عن فهمه لقدراته وقدرات الآخرين وتنميتها، وأن يصبح قادراً على: 1- يعرف العلاقة بين قواه الذاتية وقوى الآخرين. -2- يفهم قدراته وقدرات الآخرين.
3- يفهم المعوقات التي قد تواجه تنمية قدراته وقدرات الآخرين.
4- يمارس ما يزيد من فعاليته وفعالية الآخرين.
ثالثاً: مساعدة المتعلم على أن يفحص قيمه واتجاهاته وبلورتها، وتحديد العلاقة بينها وبين أنماط سلوكه، وأن يصبح قادراً على:
1- يفسر أحاسيسه وأشيائه المفضلة لديه عن الناس. -2- يوضح مسئوليات عن سلوكه وتأثيرها في الآخرين. -3- يحدد قيمه الخاصة به والخاصة بالآخرين ويعمل على موازنتها.-4- يقترح بدائل لقيمه وقيم الآخرين ونتائج هذه البدائل.
رابعاً: مساعدة المتعلم على اكتساب قيم دينية واجتماعية واقتصادية وسياسية، وأن يصبح قادراً على: 1- يحدد هذه القيم ويتقبلها.
2- يمثل هذه القيم في شخصيته ويمارك سلوكه على أساسها.
خامساً: مساعدة المتعلم على تطوير العلاقات الإنسانية واتجاهات إيجابية بهدف التواصل مع الآخرين، وأن يصبح قادراً على:
1- يتفاعل إيجابياً مع جميع الأفراد والجنسيات والثقافات، واحترام الخصائص الإيجابية. 2- يحترم حقوق الآخرين وأعمالهم. 3- يستجيب ويحترم الأنظمة والقوانين الخاصة به. -4- يؤمن بمبدأ تكافؤ الفرص بين الناس.-5- يقدر أهمية تنمية المهن في تطوير المجتمعات. -6- يعتز بجذور أمته التاريخية وحضارتها.-7- يتفاعل إيجابياً مع مشكلات أمته ويساهم في حلها مادياً ومعنوياً.
8- يقدر عمله كعضو وفرد في الجماعة.
• أبعاد الدراسات الاجتماعية:
- مفهومها: مكوناتها أو مجالاتها الرئيسية وعددها 3 أبعاد.
أولاً: البعد المعرفي (العقلي):
- هو التربية العقلية والفكرية للمتعلم من خلال تفاعلهم مع مكونات المعرفة المشتقة من ميادين العلوم الاجتماعية وما يرتبط بها من علوم طبيعية وإنسانية.
ثانياً: البعد الاجتماعي:
الدراسات الاجتماعية تتصل اتصالاً وثيقاً بحياة المتعلم وتسعى إلى تنشئته اجتماعياً بحيث يكون قادراً على فهم الحياة بكافة مجالاتها وتحمل مسئوليته وفهم نفسه ومجتمعه والحفاظ عليهما وتجددهما باستمرار.
ثالثاً: البعد الوجداني (البعد الانفعالي أو العاطفي):يشمل هذا المجال القيم الدينية المطلقة والأزلية، بالاضافة إلى القيم السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوضعية المتطورة والمواكبة لروح العصر ومتطلبات التكنولوجيا والغير متعارضة مع القيم العقدية.
• العلاقة بين الدراسات الاجتماعية والتربية الاجتماعية:
التربية الاجتماعية: ذلك الجزء المشتق من الدراسات الاجتماعية والمتضمن فيها والذي يسعى لتمكين المتعلم من أن يعرف مجتمعه ويسعى لتطويره واستمراره، وذلك من خلال لعب الدور الاجتماعي القائم على مهارات التفكير وأنماطه المختلفة، ومن خلال المشاركة الفعالة في المجتمع وحل مشكلاته والحفاظ على ثقافته وأصوله واستمرار تغييره وتطوره.
الدراسات الاجتماعية:
رغم تركيزها على المتعلم أيضا ً تركز على المعرفة المشتقة من العلوم الاجتماعية وما يرتبط بها من العلوم الطبيعية والإنسانية.ً
• أهداف التربية الاجتماعية:
1)تكوين المفاهيم المتعلقة بذاته واسرته وبيئته المدرسية وجيرانه ومنطقته وبلده. (2)ممارسة العلاقات الإيجابية بينه وبين أفراد أسرته ، وبين البيت والمدرسة والحي والريف والبادية والمدينة. تطوير مفهوم إيجابي نحو ذاته واسرته ومدرسته وحيه وجيرانه ومدينته وبلده.
4)التعبير عن إدراكه لخصائص البيئة الاجتماعية.
5)فهم أدوار الأسرة والمجتمع وأهميتها وكيفية ممارستها إيجابياً. (6)وصف ما حوله في أسرته ومدرسته وبيئته وبلغته الخاصة.
(7)تنمية الاحساس بالمكان والزمان.
8)تقدير أهمية مصادر البيئة والحفاظ عليها.
• تعريف العلوم الاجتماعية:
- تعريف السكران: النتاجات المعرفية لجهد الإنسان البشري في الميادين المعرفية الخاصة بالتاريخ والجغرافية والاقتصاد وعلم الاجتماع وعلم النفس و علم النفس الاجتماعي والقانون.
- تعريف اللقاني: العلوم الاجتماعية تهتم بالبحث في المعرفة كغاية في حد ذاتها مهما بلغت درجة درجة تعقيدها وتشابكها.
- تعريف غروس: العلوم الاجتماعية تدرس الكائنات البشرية والعلاقات الانسانية والانسان باعتباره اجتماعي بطبيعته.
• العلاقة بين العلوم الاجتماعية والدراسات الاجتماعية:
العلاقة بينها علاقة وطيدة تعكس العلاقة بين الأصل والفرع، فالعلوم الاجتماعية هي الأصل والكل والمصدر، أما الدراسات الاجتماعية فهي الفرع والجزء وما تم أخذه من العلوم الاجتماعية وبناؤه وتطويره وتطبيقه.
• مفهوم معايير الدراسات الاجتماعية:
هي المحاور العشرة الرئيسة التي يجب أن يتم على أساسها تخطيط مناهج الدراسات الاجتماعية وتصميمها وبنائها وتقويمها وتطويرها و تدريسها وتعلمها وبشكل تكاملي ومترابط من مرحلة رياض الأطفال وحتى نهاية الصف الثاني عشر، وهذه المحاور هيالثقافة. (2)الزمن والاستمرارية والتغيير الناس والأماكن والبيئات (4)تطور الفرد وهويته (5)الأفراد والجماعات والمؤسسات.(6)القوة والسلطة والحكومة (7)الإنتاج والتوزيع والاستهلاك.
(8)العلم والتكنولوجيا والمجتمع
* تحديد معايير مناهج الدراسات الاجتماعية:
هذه المعايير تحدد الخبرات التي يجب أن يكتسبها المتعلمون وإلى أعلى مستوى ممكن من التحصيل وذلك من خلال تفاعلهم مع المحاور العشرة الرئيسية للدراسات الاجتماعية.
• أغراض معايير الدراسات الاجتماعية:
1)تعتبر إطاراً مرجعياً لتصميم مناهج الدراسات الاجتماعية (2)تشكل دليلاً لصانعي مناهج الدراسات الاجتماعية، حيث تحدد المستويات المتوقع من الطلاب تحقيقها في شتى المجالات.
تقدم أمثلة عن الأنشطة الصفية التي يفترض في معلمي الدراسات الاجتماعية استخدامها في تعلم وتعليم المتعلمين.
• تعريف المحاور العشرة لمعايير الدراسات الاجتماعية:
(1)الثقافة: هي كل ما صنعته يد الإنسان وعقله، وتؤدي دراستها إلى تمكين المتعلمين من الإجابة عن عدة أسئلة، ويظهر مفهومها في الوحدات التدريسية التي تتضمنها مواد التاريخ والجغرافيا والاجتماع.
(2)الزمن والاستمرارية والتغيير: يحتاج الانسان إلى فهم جذوره التاريخية وتحديد مكانته في الأزمنة المختلفة وتظهر في مقررات التاريخ.
الناس والأماكن والبيئات: يظهر هذا المحور في الوحدات التدريسية التي تضمنها مادة لجغرافية والتربية البيئية، لدراسة الناس والاماكن وتفاعلات البيئة البشرية.
(4)تطور الفرد وهويته:
تتشكل هوية الفرد الشخصية من خلال ثقافته وتفاعله مع الجماعات وتأثير المؤسسات، ويظهر هذا المحور في مقررات علم النفس والنثروبولوجيا، والعلوم الإنسانية.
(5)الأفراد والجماعات والمؤسسات:
تلعب المؤسسات بكافة نواحيها دوراً متكاملاً في حياة الناس ومن الأهمية أن يتعلم المتعلمون كيف تؤثر هذه المؤسسات في الأفراد والجماعات والثقافة، ويظهر هذا المحور في مقررات علم الاجتماع والانثروبولوجيا وعلم النفس والسياسة والتاريخ.
(6)القوة والسلطة والحكومة:
يعتبر فهم التطور التاريخي لبنى القوة والسلطة والحكومة ولوظائفها المتطورة في المجتمع المحلي وفي أجزاء أخرى من العالم، ويظهر هذا المحور في مقررات التربية المدنية والحكومة والسياسات وعلم السياسة والتاريخ والقانون. (7)الإنتاج والتوزيع والاستهلاك:
يتم التعامل مع هذا المحور باستخدام وحدات ومقررات علم الاقتصاد ومناهجه.
(8)العلم والتكنولوجيا والمجتمع:
يتم التعامل مع هذا المحور من خلال العلوم الطبيعية والاجتماعية والانسانية، ومقررات التاريخ والاقتصاد والجغرافيا والتربية الوطنية.

(9)التواصلات العالمية:تستدعي حقيقة العالم المستقل فهم الاهمية المتزايدة والمتباينة للتواصل العالمي بين المجتمعات البشرية، ويظهر هذا المحور في مقررات الجغرافية والثقافة والاقتصاد والسياسة.
(10)المثل العليا المدنية وممارستها:يعتبر فهم المثل المدنية العليا وممارستها ذا اهمية كبرى للمشاركة الكاملة في المجتمع، ويظهر هذا المحور في مقررات التاريخ والسياسة والجغرافية والانثروبولوجيا والدراسات الدولية والتربية القانونية والانسانيات والتربية الوطنية.
*تنظيم مناهج الدراسات الاجتماعية على اساس معاييرها:يراعى في تصميم مناهج الدراسات الاجتماعية ما يلي1)إثبات اسم المحور الاساس للمعيار. (2)صياغة المعيار. تحديد مستويات الأداء المتوقعة للمحور وإثبات أسماء المحاور الأخرى.(4)تحديد الأنشطة التي يقوم بها المتعلمون لإكتساب الخبرات وتحقيق مستويات الأداء المتوقعة والمحددة.
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 10:55 AM   #8
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

وهذي الوحدة الثانية والثالثة

الفصل الثاني:
• مفهوم العلوم الاجتماعية:
- هي النتاج المعرفي للجهد البشري للإنسان، أي انها نتاجات البحث العلمي الدقيق لكافة جوانب حياة الانسان.
• العلوم الاجتماعية تتميز عن العلوم الطبيعية في أنها تركز على الانسان وعلى الجماعات وعلاقتها بالمؤسسات.
• يحدد غروس ورفاقه مجال العلوم الاجتماعية بما يلي:
1)طبيعة الجماعات والثقافات.(2)الانشطة الانسانية والعمليات وتوزيعاتها المكانية.الانشطة الاجتماعية الاساسية والمؤسسات.(4) التغير في العلاقات الانسانية.
• المفاهيم المتداخلة في العلوم الاجتماعية كافة: البيئة والتكيف السلوكي معها، الثقافة، المؤسسات، المصادر وتحديدها، التفاعل، الصراع وإدارته، والتكنولوجيا، والقيم والتقييم، والأسباب المتعددة والنتائج.
• التعميمات المتداخلة في العلوم الاجتماعية:
(1)يعتمد استيعاب الإنسان لحاضره وتخطيطه للمستقبل على فهمه للماضي.(2) التغير حالة مصاحبة للمجتمع الانساني. سعى الإنسان لتلبية حاجاته وطموحاته ورغباته الانسانية في جميع الحقب الزمنية.(4) ساهم جميع الناس ومن مختلف الديانات والاصول والثقافات في التراث الثقافي الإنساني.(5)تعتبر الاستقلالية عاملاً مهما في العلاقات الانسانية.(6)تؤثر الثقافات التي ينتمي إليها الأفراد والجماعات في طرائق فهمهم وتفكيرهم وأدائهم.
إذا نظرنا إلى طبيعة المعرفة في العلوم الاجتماعية ومجالاتها المختلفة فإننا نقول أن العلوم الاجتماعية1)تمثل الكل في حين تمثل الدراسات الاجتماعية أجزاءاً أو فروعاً من هذا الكل.(2)تركز على طبيعة المعرفة لذات المعرفة، في حين تركز الدراسات الاجتماعية على المعرفة المبسطة والمشتقة من العلوم الاجتماعية.معرفة مطورة ومتقدمة حول الطبيعة الإنسانية وسلوك الفرد والجماعة والمجتمع والحياة، في حين تشتق مناهج الدراسات الاجتماعية من هذه المعرفة بعد تبسيطها ودمجها والحرص على ما بينها من تكامل.(4)تتناول جميعها الإنسان ومجتمعه وعلاقته ببيئته الطبيعية والبشرية، وفي الوقت نفسه يراعى في كل علم من العلوم الاجتماعية خصوصيته.
• من الأمور التي يجب أن يراعيها مخططو مناهج الدراسات الاجتماعية ومعلموها عند اشتقاق المعرفة من العلوم الاجتماعية:
1)التغيرات السريعة والمستمرة لهذه المعرفة وانعكاساتها على المجتمع والإنسان في كل زمان ومكان.(2)اشتقاق جميع مكونات المعرفة من حقائق ومفاهيم وتعميمات ونظريات.
التركيز على المحاور الرئيسة لمعايير الدراسات الاجتماعية.(4)توظيف المعرفة في حياة المتعلمين وإكسابها لهم لتكوين الخبرات الحياتية التي يحتاجون إليها.(5) اشتقاق المعرفة التي تشكل الأبعاد الرئيسة العقلية والوجدانية والاجتماعية والمهارية للدراسات الاجتماعية.(6) ترجمة المنهجية العلمية التي يستخدمها علماء العلوم الاجتماعية في الحصول على المعرفة، إلى مهارات بحث وتفكير يكتسبها المتعلمون.(7) لابد من مراعاة كل من التكامل والترابط والتصميمين الأفقي والرأسي عند التخطيط والتصميم لبناء مناهج الدراسات الاجتماعية.(8) يجب أن يعكس محتوى الدراسات الاجتماعية جميع منظورات العلوم الاجتماعية ذات العلاقة به.(9) التركيز في تطوير وتنفيذ مناهج الدراسات الاجتماعية المشتقة من العلوم الاجتماعية على الاستقصاء ومهارات التفكير وصنع القرار والمشاركة الاجتماعية.
• العلوم الاجتماعية ومفاهيمها وتعميماتها:
أولاً: التاريخ:
- يهتم بدراسة العلاقات الانسانية من حيث نشأتها وتطورها والنتائج المترتبة على ظهورها.
- أن التاريخ فرع من المعرفة يستهدف جمع البيانات عن الماضي وأحداثه والتحقق منها وتسجيلها حسب تسلسلها والتأكد من صحتها وتفسيرها وإبراز الترابط بينها وتوضيح علاقة السبب بالنتيجة، ويتناول التاريخ حياة الامم والمجتمعات ولماذا تطورت وكيف.
- المفاهيم التاريخية:
التاريخ، الدليل، الإطار المرجعي، السجل، علاقات السبب والنتيجة، التسلسل الزمني، فن السرد، الاستمرارية والتغيير، الصراع، التناقض التاريخي، الثورة، القومية، النزعة التاريخية، التعميمات التاريخية:
1)يتسم المجتمع الإنساني ومشكلاته ومؤسساته بالتغير المستمر.2)تتباين المجتمعات والثقافات والأفراد في أفكارها وأيدلوجوياتها وآرائها وسبل حياتها. تقوم الثورات نتيجة الممارسات الدكتاتورية وسلب حقوق الإنسان.
4)ترتبط نتائج الأحداث التاريخية بمسبباتها.
ثانياً: الجغرافيا:
- تعرف قديماً بصورة الأرض، أما الآن دراسة الناس والبيئات والعلاقات بينهما جميعاً، وتعلم الناس فهم وتذوق التركيبة الفسيفسائية للعالم الذي يعيشون فيه.
- تتضمن دراسة خصائص المكان وطبيعة الموقع وحالته.
- المفاهيم الجغرافية:
الجغرافيا، الجغرافية الطبيعية، الجغرافية البشرية، الموقع، المكان، التفاعلات البيئية، البيئة، الإقليم، الحركة، الكرة الأرضية.
- التعميمات الجغرافية:
1)تتأثر عمليات إنتاج البضائع والسلع وتوزيعها بالعوامل الطبيعية. (2)تختلف حضارات الناس وثقافاتهم باختلاف بيئاتهم وأماكنها وظواهرها الطبيعية. تؤثر العوامل الطبيعية في الأنشطة البشرية وتتأثر بها.(4)تلعب الظواهر الطبيعية دوراً رئيسياً في حركة الناس وانتشارهم.
ثالثاً: علم السياسة:
- السياسة تعني دراسة الأرض المحددة المساحة بما في ذلك سماؤها ومياهها وحدودها وما يطبق فيها من قوانين ودستور وأنظمة بالإضافة إلى الناس والسلطة.
- هناك أربع طرق يتم فيها تناول علم السياسة:
1)الطريقة المؤسسية القانونية، ويركز فيها على تحليل الوثائق القانونية، ووظائف الهيئات.
2)الطريقة المعيارية، ويركز فيها على اختبار أفكار العلماء السياسيين المثاليين والغرض منها هو وصف النظام السياسي المثالي وكيفية تحقيقه. الطريقة المنظمة، تركز على السلوك السياسي المنظم وانعكاساته على النظام السياسي والغاية من هذه الطريقة تطوير التعميمات والمبادئ. (4)الطريقة السلوكية، تهتم بدراسة سلوك ممثلي السياسة بغرض تطوير النظرية السلوكية في السياسة .
- المفاهيم السياسية:علم السياسة، النظام السياسي، الثقافة السياسية، الضبط السياسي، القرار السياسي، السلطة، القوة، الشرعية، الدكتاتورية، الدستور، الديمقراطية.
- التعميمات السياسية:
1)تعكس القواعد والقوانين القيم السياسية للأفراد والمجتمع والمؤسسات. (2)تخول بعض الأفراد والجماعات في كل مجتمع بصنع القرارات الملزمة واتخاذها. تؤثر الجماعات المنظمة في السياسة العامة أكثر من الأفراد. (4)تتأثر الأنظمة السياسية بثقافات شعوبها وبثقافات الامم الأخرى. (5)لكل شعب الحق في الدفاع عن دولته أرضاً وسماءا وماءا وأناسا.
رابعاً: علم الاقتصاد:
- يختص علم الاقتصاد بدراسة النظم الاقتصادية وبما تواجهه من مشكلات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك.
- (مارتوريلا وبيل) الاقتصاد يهتم بالعلاقات التي تتشكل بين الناس لتلبية حاجاتهم المادية.
- (غروس) الاقتصاد يعني دراسة صنع الانسان للخيارات في تحديد المصادر وكيف ينتج المجتمع بضائعه ويوزعها ويلبي حاجاته.
- المفاهيم الاقتصادية:
علم الاقتصاد، النظام الاقتصادي، الاقتصاد العالمي، الاقتصاد المركزي، تحديد المصادر، الموازنة، الجدوى الاقتصادية، الندرة، الانتاج، الاستهلاك، التوزيع، الموارد، العرض.
التعميمات الاقتصادية:
1) يعتمد الناس في تلبية حاجاتهم ومتطلباتهم الاقتصادية على مواردهم وموارد غيرهم.
2) تحتاج الندرة في الموارد إلى قرارات عقلانية في الإنتاج.
3) يؤثر الاقتصاد في السياسة ويتأثر بها.
4) كلما زاد العرض قل الطلب وانخفض السعر.
خامساً: علم الاجتماع: تعريفات علم الاجتماع:
1)الدراسة المنظمة لتسلسل حياة الناس.
2)عالم العلاقات الاجتماعية الذي نكتشفه، والبناء الاجتماعي الذي نصممه ، وطرق تشكيل واستمرارية وتغير هذه العلاقات التي طورها الناس فيما بينهم.
3)يتضمن علم الاجتماع الخبرات المتجمعة للأفراد والعمليات الاجتماعية للجماعات والمجتمعات.
4)الدراسة العلمية العملية لبناء أنظمة التفاعل بين البشر والتي يطلق عليها علماء الاجتماع الممثلات الاجتماعية الفاعلة.
- مفاهيم علم الاجتماع:
علم الاجتماع، المجتمع، الفرد، الجماعة، الثقافة، التنشئة الاجتماعية، المجتمع الإنساني، الدور الاجتماعي، النظام الاجتماعي، القيم الاجتماعية، المؤسسة الاجتماعية.
- التعميمات الاجتماعية:
1)يؤثر الفرد في الجماعة وتؤثر الجماعة في الفرد.
2)تؤثر القضايا الاجتماعية في بعضها وتتأثر بها. 3)يؤدي التعامل مع تكنولوجيا العصر إلى تطور المجتمعات.
4)تتشكل هوية الأفراد والجماعات من خصائص وعموميات وثوابت ثقافتهم.
سادساً: علم النفس:
- يعتبر دراسة منظمة لسلوك الفرد وعملياته العقلية.
- هو دراسة وتحليل سلوك الفرد بجميع أشكاله وعملياته وأسبابه ونتائجه.
- مفاهيم علم النفس:
علم النفس، الذات، النفس البشرية، السلوك، السلوك الجيني، السلوك الوراثي، الدافعية، الإثارة، الاستجابة، الشخصية، نموذج الصراع، نموذج الرضا، نموذج الثبات، الحافز، النظرية الجشتلطية، الاتجاهات، الشرطية، العواطف، الاحاسيس، السايكرومترية، النمو.
التعميمات في علم النفس:
1- يستجيب الفرد لما يثير دافعيته.
2- يؤدي فهم الذات إلى سلوك إيجابي.
3- يتأثر السلوك بالجينات الوراثية والبيئة.
4- التحدي يخلق الإبداع.
سابعاً: علم النفس الاجتماعي:
- هو أحد فروع علم النفس الذي يدرس السلوك الاجتماعي لكل من الفرد والجماعة كاستجابات لمثيرات اجتماعية، وهو علم يتناول التفاعل الاجتماعي ونتائج هذا التفاعل.
- يهتم بالكشف عن العوامل التي تؤثر في سلوك الجماعة واستجاباتها للمثيرات الاجتماعية.
- مفاهيم علم النفس الاجتماعي:
علم النفس الاجتماعي، السلوك الاجتماعي، التفاعلات الاجتماعية، التنشئة الاجتماعية، الحاجات النفسية الاجتماعية، القيم النفسية الاجتماعية، الانفعالات الاجتماعية.
- تعميمات علم النفس الاجتماعي:
1- يتأثر السلوك الاجتماعي بالسلوك الفردي ويؤثر فيه.
2- تؤثر التفاعلات الاجتماعية في العلاقات بين الجماعات والثقافات المختلفة.
3- تؤثر المعايير الاجتماعية والنظام القيمي في ثقافة المجتمع وتتأثر به.
4- يختلف التعبير عن الدوافع الاجتماعية من ثقافة إلى أخرى.
ثامناً: الأنثروبولوجيا (علم الإنسان):
- هي العلم الذي يعني بدراسة الكائن البشري وتطور طرق حياته وجسمه على مر العصور ويركز على التركيبات الاجتماعية في الجماعات الانسانية ، كما يركز على البناء والتطور التغير البيولوجي للبشر.
- مفاهيم علم الانثروبولوجيا:
علم الانسان، الثقافو من منظور أنثروبولوجي، الغزو الثقافي، العرقية الثقافية، الانتشار الثقافي، المنطقة الثقافية، التثقيف، التحضر، التعقيد الثقافي، الثقافة التاريخية، السلالات البشرية، الجماعات العرقية، الأنثروبولوجيا الطبيعية.
- تعميمات علم الأنثروبولوجيا:
1- تشمل الثقافة مجموعة من العناصر المقتبسة من الثقافات الأخرى.
2- تؤثر العناصر المقتبسة من الثقافات الأخرى سلباً أو إيجاباً في الثقافات المقتبسة.
3- يؤدي الاختلاف العرقي والعنصري أحياناً إلى صراعات بين الحضارات المختلفة.
4- الاختلاف في اللون والعقيدة والعرق والزمان والمكان لا يفسد للود قضية.
الفصل الثالث
• مفهوم المنهج: 1) المنهج مبحث ما هو في كل المفردات التي تقدمها المدرسة لطلبتها.
2) المنهج مبحث ماهو جميع الخبرات المخططة التي توفرها المدرسة لمساعدة طلبتها على تحقيق النتاجات أو العوائد التعليمية المنشودة إلى أفضل ما تمكنهم قدراتهم.
3)المنهج مبحث ماهو كل مركب من عدد من العناصر، ولكل عنصر وظيفة وتقوم بينها علاقات تبادلية شبكية لتحقيق الأهداف.
• مفهوم المنهج الخفي:
هو كل مركب من المعارف والخبرات والاتجاهات والقيم والمهارات التي يكتسبها المتعلم خارج المنهج المعلن، وهو يمارسها طواعية ودون اشراف المعلم، ومن خلال تفاعله مع المعلمين والإداريين والمتعلمين أنفسهم، ومن خلال ممارسته للأنظمة والقوانين والتعليمات.
• من المبادئ المهمة التي يشتمل عليها مفهوم المنهج الخفي: 1)أن ما يكتسبه المتعلم من السلوك هو محصلة المنهجين المعلن والخفي، فلابد من التكامل بين المنهجين.
2)أن القدوة والملاحظة غير المقصودة من أهم طرق تعلم المنهج الخفي، ومن هنا تبدو أهمية دور المعلم في تشكيل شخصية المتعلم وسلوكه. أن مجموعة الأفراد في المدرسة مصدر من مصادر التعلم ، فلابد من الانتباه إلى فئات الطلبة في المدرسة وطبقاتهم الاجتماعية.
4)أن للمنهج الخفي إيجابية وسلبية، فلابد من تدعيم الايجابيات وتقليص السلبيات بقدر الإمكان. (5)أن التخطيط للتعلم في المنهج الخفي يهدف إلى الوقاية بالدرجة الأولى.
• أسس منهج الدراسات الاجتماعية:
1) الأساس الفلسفي القيمي:
تشتق من هذا الأساس أهداف التربية في مرحلة التعليم العام بعامة وأهداف الدراسات الاجتماعية خاصة وتشتمل هذه الأهداف: الإيمان بالله سبحانه وتعالى، وبالإسلام، والانتماء للوطن، واتقان اللغة العربية.
2) الأساس الاجتماعي: هذا الأساس يساعدنا ويساعد متعلمينا على تحقيق الأهداف الاجتماعية وتنمية الاحساس بالمشكلات الاجتماعية وتنمية المعرفة بالوطن، واكتساب المهارات الاجتماعية والاتجاهات الإيجابية. 3)الأساس المعرفي: يقصد به بنية الدراسات الاجتماعية المنطقية وبنيتها النفسية، وطريقة البحث والتفكير الخاصة بها، وتشتمل الدراسات الاجتماعية على النتاجات التعلمية التالية: (النتاج المعرفي الإدراكي، والنتاج الوجداني العاطفي، والنتاج الأدائي).
4)الأساس النفسي: لابد من مراعاة الخصائص النمائية للمتعلمين في مرحلة التعليم العام، وتنمية الإبداع ومساعدة المتعلمين على اكتساب الاتجاهات والقيم وتلبية حاجات المتعلمين في المراحل النمائية المختلفة.
• عناصر منهج الدراسات الاجتماعية كنظام:
1- عنصر الأهداف:
من أهم مكونات منهج الدراسات الاجتماعية، فهو مولد لبقية العناصر ففي ضوئه يتم اختيار باقي العناصر، وتظهر بعدة مستويات على مستوى المرحلة، على مستوى الصف على مستوى الوحدة وعلى مستوى الموضوع، وهناك عدة شروط لابد من توافرها في صياغة الأهداف:
أ- أن تكون الأهداف واقعية وقابلة للتطبيق.
ب- يمكن ترجمتها إلى أهداف سلوكية في المواقف التعليمية التعلمية.
2- عنصر المحتوى:
يجب أن يرتبط المحتوى ببقية العناصر، ولابد أن يتصف بعدة صفات: دقة المعلومات وحداثتها، وهدفها، وقابليتها للتطبيق، وملاءمتها لمستوى المتعلمين ومناسبتها لتنمية التفكير، ويظهر المحتوى على شكل وحدات وتشتمل الوحدة على مفردات ومصطلحات ومفاهيم وتعميمات.
3- عنصر الأنشطة:
يشتمل هذا العنصر على أنشطة تعليمية وأنشطة تعلمية، وتظهر هذه الأنشطة بعدة أشكال: طرق تدريس عامة كالمحاضرة والمناقشة، وأساليب التدريس، واستراتيجيات تدريس، وتظهر جميع الأنشطة على شكل خطوات وتشتمل كل خطوة على نوع النشاط ومصادر التعلم.
4- عنصر التقويم:
يظهر هذا العنصر بشكل ختامي نهائي أو بشكل تكويني مرحلي، ويراعى فيه أن يكون شاملاً لكل نتاجات التعلم أو لكل مكونات المحتوى وأن يكون مستمراً أو متنوعاً.
• عمليات منهج الدراسات الاجتماعية:
أولاً: عملية التصميم:
وهي التخطيط والبناء والإعداد والتشكيل والهندسة.
تقوم عملية التصميم على عدد من المبادئ:
1)مراعاة الواقع التربوي لمنهج الدراسات الاجتماعية. (2)تحديد مخرجات منهج الدراسات الاجتماعية. مراعاة التغيير في معطيات واقع الحال بالنسبة لمناهج الدراسات الاجتماعية والاستجابة لها. (4)تحديد محور تصميم منهج الدراسات الاجتماعية أو طرق تنظيم المحتوى حسب المواد الدراسية.
(5)الحرص على مشاركة كل الأطراف ذات العلاقة بمنهج الدراسات الاجتماعية.
ثانياً: عملية التنفيذ:
في هذه العملية يضع المعلمون ما تم في تصميم المنهج موضع التنفيذ يقوم التنفيذ على عدة مبادئ: (1)تربية المعلمين إعدادا وتأهيلاً وتدريباً. (2)ضرورة ممارسة المتعلمين للأنشطة بأنفسهم. التعامل مع مباحث الدراسات الاجتماعية. (4)تعزيز السلوك المرغوب به باستمرار. (5)ليس للنجاح بديل.
(6)توفير الاستعداد للتعلم.
ثالثاً: عملية التقويم:
- هي عملية تحديد قيمة المنهج لتوجيه مسيرة تصحيحه وتنفيذه وتطويره.
- تتم عملية التقويم في ضوء عدة معايير أهمها:
1) معيار الملاءمة (ملاءمة كل عنصر من عناصره لبقية العناصر الأخرى وملاءمة ولكل أساس من أسسه). (2)معيار الكفاية (يتعلق بمدى فاعلية كل عنصر من عناصر المنهج). تضمن منهج الدراسات الاجتماعية على المعلومات الحديثة والدقيقة والمشكلات المعاصرة.
(4)قابلية المنهج للتطبيق وكلفتها المعقولة.
*أدوات التقويم: الملاحظة، وقوائم الرصد، والاختبارات، والمناقشات، ومقاييس التقدير، والمقابلات....الخ.
رابعاً: عملية التطوير:
أنها العملية التي يتم فيها تدعيم جوانب القوة ومعالجة أو تصحيح جوانب الضعف في كل عنصر من عناصر المنهج، وفي كل عملية من عملياته وفي كل أساس من أسسه.
- تقوم هذه العملية على عدة معايير:
أن تتم بالطريقة العلمية، وتساير الاتجاهات الحديثة في التطوير وفي الدراسات الاجتماعية، وتكون شاملة لعناصر المنهج وأسسه وعملياته، وتتم عملية التطوير بالتنسيق والتعاون مع كل من له صلة بالمنهج.
- أما الجهات المسؤولة عن عملية التطوير فهي متعددة:
المشرفون التربويون، المديرون، المعلمون، الطلبة وأولياء الامور، و مجالس التطوير في الوزارات.
- يحتاج التطوير إلى عدة طرق لتقويمه:
1) الطرق النظرية : (طريقة التطوير من خلال القراءة، وطريقة تقييم الخبراء) (2)الطرق التحليلية: (طريقة تحليل عناصر المنهج، وطريقة التقويم في ضوء معياري الملاءمة)الطرق العملية: (التقييم من خلال طرق البحث العلمي).
• تعريف الكتاب: هو نظام كلي يتناول عنصر المحتوى في منهج الدراسات الاجتماعية وهو يشتمل على عدة عناصر: جزءاً هاما من الأهداف والمحتوى والانشطة والتقويم، ويهدف إلى مساعدة المعلمين للمتعلمين على تحقيق الأهداف المتوخاة كما حددها المنهج.
• المبادئ المتعلقة بإعداد الكتاب:
1)المنهج نظام رباعي عناصره: الاهداف، المحتوى، الأنشطة والتقويم. (2)من المفروض أن يغطي الكتاب عنصر المحتوى في المنهج مع الاستفادة من بقية العناصر. يؤلف الكتاب في ضوء جميع المبادئ التربوية والنفسية التي روعيت في تصميم المنهج. (4) يعبر الكتاب عن المنهج وفي حالة قصوره عن ذلك لابد من رفده بدليل. (5) يجب أن يكون الكتاب مفتوح النهاية يسمح بإثرائه وتحديثه وتعديله|.
(6)في الكتاب تصنيفات لمحتواه وترتيبات.
• المبادئ التي يقوم عليها استخدام كتاب الدراسات الاجتماعية: (1) الكتاب هو الترجمة والتطبيق الحقيقيين للمنهج أو هكذا يجب أن يكون. (2)الكتاب هو لاستخدام الطالب أولا ثم المعلم. الكتاب هو مصدر رئيس لتعلم المتعلمين وهو مصدر مقروء.
(4)الكتاب هو مسرح عمليات المنهج.
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 12:15 PM   #9
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

وهذي الوحدة الرابعة

الفصل الرابع:
• تعريف التربية:
تعني العملية التي يتم بواسطتها تغيير شخصية الفرد وتطويرها وتنميتها بجميع جوانبها.
• تعريف الوطنية: تعني ارتباط الفرد أو الجماعة وانتسابهم إلى قطعة أرض ولدوا فيها ويعيشون ويتعلقون بها، وما ينتج عن هذا التعلق من أعمال تهدف إلى حماية الأرض.
• تعريف التربية الوطنية:
مساعدة الفرد على تنمية وتطوير مشاعر الحب والاعتزاز والتعلق بوطنه وأمته وزيادة ارتباطه بهما بحيث يصبح مستعداً للدفاع عن هذا الوطن والتضحية في سبيله.
• مفهوم التربية الوطنية كمادة دراسية:
- هي أحد فروع الدراسات الاجتماعية التي يتم من خلال تعلمها تزويد الطلبة بأساسيات في التاريخ وغيره.
- هي العملية التي يتم بواسطتها تزويد الطالب بالمعلومات والسلوكيات والاتجاهات الضرورية التي تساعده على التعاون مع الآخرين في عالم متغير.
- هي المادة التي تركز على فهم الطلبة للقضايا العامة وتمكنهم من التمييز بين الآراء والحقائق وتولد لديهم الرغبة في تحمل مسئولية العمل في المجتمع الذي يعيشون فيه.
- هي تلك المادة التي تدرب الطلبة على تحمل المسئولية وتتيح لهم فرص تحملها وتضمن لهم حرية التعبير عن آرائهم وأفكارهم.
- هي مادة دراسية تتضمن فهم الديمقراطية والقيم المدنية ومعرفة وفهم التراث الثقافي وفهم مهارات المشاركة الاجتماعية وممارستها.
- هي أحد فروع الدراسات الاجتماعية وتتضمن تعريف الطلبة بالتنظيمات الحكومية المختلفة وأساليب الإشراف عليها.
- هي أحد فروع الدراسات الاجتماعية التي تزود الطلبة بالمفاهيم والاتجاهات والمهارات المرغوبة الضرورية لإعدادهم للحياة في مجتمع ديمقراطي.
• يمكننا استخلاص ما يلي من مفهوم التربية الوطنية:
1- التربية الوطنية جزء لا يتجزأ من الدراسات الاجتماعية.
2- التربية الوطنية مادة ضرورية لا يمكن تجاهلها في أي مجتمع من المجتمعات.
3- يمثل المكون الانفعالي أقوى مكونات التربية الوطنية.
4- موضوع ومجال التربية الوطنية واسع يشمل جميع نواحي حياة الأفراد والمجتمعات.
5- تعتبر التربية الوطنية صمام الأمان للمجتمع.
6- يحتل التراث الثقافي للأمة مكانة بارزة في التربية الوطنية.
• علاقة التربية الوطنية بالدراسات الاجتماعية:
- يمكننا التعريف بهذه العلاقة من خلال النظر إلى الأساسيات التالية:
1)المعرفة في مجالات تاريخ الأمة وثقافتها وتاريخ العالم وثقافته، والجغرافية بفروعها المختلفة، والحكومة ومؤسساتها الاجتماعية والاقتصادية.(2)ترسيخ المعتقدات الديمقراطية مثل العدالة والمساواة والمسئولية والحرية.
3)تنمية مهارات التفكير المختلفة ومن أهمها مهارات اتخاذ القرار,
4)تنمية مهارات المشاركة والعمل المدني.
• وجهات النظر حول مفهوم الدراسات الاجتماعية:
1) الدراسات الاجتماعية ناقلة للإرث الثقافي.
2) الدراسات الاجتماعية علم اجتماعي.
3) الدراسات الاجتماعية استقصاء تأملي.
4) الدراسات الاجتماعية بانية للنقد الاجتماعي.
5) الدراسات الاجتماعية أداة تنمية وتطوير شخصي.
• أهداف التربية الوطنية:
- أهداف سعادة: (1)فهم حقوقهم وواجباتهم. (2) فهم أهمية التعاون الدولي. المشاركة في الأنشطة الوطنية والقومية.
(4)فهم الحاجة للخدمات الحكومية وأهميتها.
- أهداف غروس ودينيسون:
1)تطوير معرفة المتعلم بتراث أمته وتقديره وتقدير أهمية حياة المجتمع. (2)إعداد متعلمين مستقلين باستطاعتهم مواكبة المجتمع المتغير.
تنمية القيم السليمة لدى المتعلمين.
(4)تطوير المهارات الأساسية الضرورية التي تمكن المتعلمين من العيش بفعالية في المستقبل.
- أهداف سيدني:
1)تزويد المتعلمين بفهم للديمقراطية والقيم المدنية والتمسك بها. (2)زيادة معرفة المتعلمين وفهمهم لتراثهم الثقافي. مساعدة المتعلمين على اكتساب مهارات المشاركة الاجتماعية.
- أهداف التل:
1)احترام دستور الدولة والالتزام بقوانينها وأنظمتها. (2)الولاء والانتماء والاعتزاز بالوطن أرضا وشعباً ونظاماً. الالتزام بمبادئ الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
(4)التحرر من التعصب والتحيز بجميع أشكاله.
(5)الإيمان بالمساواة بين الرجل والمرأة.
(6)الإيمان بالمساواة بين شعوب الأرض.
- أهداف تشابين وميسيكمساعدة المتعلمين على تنمية أنفسهم في حدود قدراتهم. (2)مساعدة المتعلمين على اكتساب المهارات والاتجاهات الضرورية للاستخدام في حياتهم اليومية. إعداد المتعلمين ليصبحوا مواطنين مسؤولين في مجتمعهم.
-أهداف ابراهيم:
1)إلقاء الضوء على نظم الحكم ومايتصل بها من هيئات وتنظيمات. (2)تعريف المتعلم بأهم المنظمات العالمية والإقليمية ودورها في حفظ الأمن والسلام وتحقيق الاستقرار للمجتمع الإنساني. إعداد المتعلم إعداداً يمكنه من التكيف مع البيئة والمجتمع فيعرف كيف يواجه المواقف الوطنية والاجتماعية ويعيش مع غيره في إطار اجتماعي متكامل. (4)تعرف أسس السياسة الداخلية والخارجية للدولة.
- أهداف اغاروال:
1)القدرة على التحمل وسعة الفكر (2)التفكير بوضوح وفعالية بدون أي شكل من أشكال التحيز. اتخاذ القرارات بشكل مستقل. (4)الاتصاف بالوطنية دون تعصب. (5)حب الحرية والتحمس لها. (6)فهم حقوقه وواجباته.
• مكونات مناهج التربية الوطنية :
- مناهج التربية الوطنية ينبغي أن تشتمل على المكونات نفسها التي ينبغي أن تشتمل عليها مناهج الدراسات الاجتماعية وهي:
1) معرفة تاريخ الأمة وتفاعلها مع الأمم الأخرى.
2)المعتقدات الديمقراطية وتشتمل على ترسيخ مفاهيم مثل العدالة والمساواة والحرية.
3)مهارات التفكير. (4)مهارات المشاركة الاجتماعية، أي أن يتخذ المتعلم من المعتقدات والمهارات التي تعلمها في المدرسة أساسا للعمل الاجتماعي. (5)العمل المدني: وتعني تطبيق المعرفة والمعتقدات الديمقراطية ومهارات التفكيرومهارات المشاركة الاجتماعية.
• خصائص مناهج التربية الوطنية:
- تراعي مناهج التربية الوطنية خصائص مناهج الدراسات الاجتماعية الفعالة وهي:
1)أن يستمد محتواه من فروع العلوم الاجتماعية المختلفة ومن الإنسانيات وخبرات المتعلمين.
2)أن يهتم بمختلف الثقافات ويتيح الفرص العديدة للمتعلمين للمشاركة. أن يستخدم مصادر تعليمية كثيرة ويركز على اكتساب المفاهيم وتنميتها. (4)التركيز على التعمق في دراسات الحالات والمواقف التي يمكن الاستفادة منها في مواقف تعلمية جديدة. (5)أن يتيح الفرصة لتطبيق التعلم خارج المدرسة.(6)التركيز على التفكير كأحد أهداف الدراسات الاجتماعية.
• أساسيات تبنى عليها مناهج التربية الوطنية:
1)اختيار أهدافها وعرضها بوضوح في ضوء أساسيات الدراسات الاجتماعية. (2)يقوم المنهج على تعليم خبرات ذات معنى وعملية تساعد المتعلمين في مناقشة القضايا في جو مشجع مفتوح. التركيز على تاريخ الامة في سياقه العالمي والتاريخي. (4)إتاحة الفرصة للمتعلمين لمناقشة وتقصي القضايا العامة. (5)مساعدة المتعلمين على اكتساب المشاركة المدنية في المدرسة.(6)إتاحة الفرصة للمتعلمين للتعلم عن العديد من الثقافات ومساهمتها في حضارتنا.
• مسؤولية كل من مناهج التربية الوطنية والمدرسة والمعلمين:
أولاً: مناهج التربية الوطنية:لابد لهذه المناهج أن تهيئ مواقف تعلمية قابلة للتطبيق تساعد المتعلمين على المرور بخبرات مباشرة بحيث تبين إجراءات تنفيذها ودور كل من المعلم والمتعلم في ذلك وأن تكون تلك المواقف هادفة ومتنوعة تسعى إلى تحقيق أهداف معرفية أو انفعالية أو نفسحركية.
ثانياً: المدرسة: لابد للمدرسة أن تكون مختبراً يمارس فيه المتعلمون مهارات وأفكار وحقوق المواطنة وواجباتها، حيث أن المدرسة عبارة أن صورة مصغرة للمجتمع المحلي بكافة مكوناته وأبعاده، فلابد لها أن تتيح فرصا حقيقية للمتعلمين لممارسة المواقف والأنشطة التي تتضمنها مناهج التربية الوطنية.
ثالثاً: المعلم: المعلم هو المنفذ وهو العامل الحاسم في مساعدة المتعلمين في تنفيذ المواقف والأنشطة بصورة سليمة، وهو صاحب القرار في اختيار الطرائق المناسبة لتحقيق أهداف التربية الوطنية بمجالاتها الثلاث المعرفي والانفعالي والنفسحركي.
• حدد المجلس الوطني الأمريكي صفات المواطن الصالح:
(1) القدرة على التعاون بفعالية كعضو في جماعة. (2)تقبل المسؤولية من أجل رفاهية نفسه والعائلة والمجتمع. المشاركة بفعالية في الحياة المدنية وحياة المجتمع. (4)البحث عن المعلومات من مصادر مختلفة لتطوير آراء صائبة وحلول إبداعية. 5)طرح أسئلة ذات معنى والقدرة على تحليل المعلومات.
(6)استخدام مهارات اتخاذ القرار وحل المشكلة في الحياة الخاصة والعامة.
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 12:16 PM   #10
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

وهذي الوحدة الخامسة والسادسة


الفصل الخامس:
• معلم الدراسات الاجتماعية الممتهن:
- تأتي أهمية إعداد معلم الدراسات الاجتماعية من أهمية مادة الدراسات الاجتماعية نفسها، فهذه المادة تسهم إسهاما فاعلاً في تحقيق أهداف التربية كالتنشئة الاجتماعية والوطنية والثقافية وبناء القيم والاتجاهات المرغوب بها.
- تتوقف قدرة المعلم الدراسات الاجتماعية على تحقيق هذه الأهداف على مدى إدراكه لطبيعة هذه المادة ومجالاتها ومدى مسايرته للتغيرات والتطورات الجارية من حوله محلياً وعالمياً.
• مفهوم الكفاية:
- هي مجموعة المعارف والمفاهيم والتعميمات والنظريات والمهارات والاتجاهات والقيم التي توجه سلوك التدريس لدى المعلم وتساعده في إدراك عمله داخل الصف وخارجه بمستوى معين من التمكن.
- هي القدرة على عمل شيء ما بفاعلية واتقان ومستوى من الأداء وبأقل جهد ووقت وكلفة وقد تكون كفاية معرفية أو أدائية أو وجدانية.
• المضامين المستخلصة من تعريف الكفاية:
- أن للكفاية مكون معرفي ومكون عملي ومكون وجداني، فالمكون المعرفي يعني إدراك معلم هذه المادة لبنيتها المعرفية من حقائق ومفاهيم وتعميمات . أما المكون العملي يعني أن يمتلك معلم هذه المادة المهارات التي تسعى الدراسات الاجتماعية لها ، أما المكون الوجداني يعني اكتساب معلم هذه المادة القيم التي تسعى الدراسات الاجتماعية إلى مساعدة الطلبة على اكتسابها.
- أن المحك الرئيس لفاعلية هذه الكفايات هو تأثيرها على عمل المعلم وممارسته التدريسية.
- هذه الكفايات تساعد في أداء عمله داخل الصف والمدرسة وخارجها.
- يتطلب أداء الكفاية مستوى من التمكن والاتقان يحدده المختصون.
-اتقان الكفاية مقرون بقلة الوقت والجهد التكاليف المبذولة فيها.
• الكفايات العامة:
أولاً: كفايات التخطيط:
تنقسم هذه الكفايات إلى قسمين:
1)كفايات التخطيط على المدى الطويل (السنوي أو الفصلي): مثل تحليل أهداف المنهج، وتحديد الاحتياجات التعليمية للطلبة، وتوزيع وحدات المنهج على مدار العام الدراسي.
2)كفايات التخطيط على المدى القصير (إعداد الدروس اليومية): مثل تحليل الدرس وتحديد أهم الحقائق والمفاهيم والتعميمات والنظريات الواردة فيه، إعداد مدخل مناسب للدرس، تنظيم الدرس في ضوء الأهداف.
ثانياً: كفايات التنفيذ:
تتضمن قدرة المعلم على تنفيذ وتطبيق ما تم تخطيطه داخل حجرة الدراسة، بالإضافة إلى كفايات طرح الأسئلة واستخدام الوسائل التعليمية.
ثالثاً كفايات التقويم:
تتضمن كفايات التقويم البنائي والختامي، وكفايات اختيار وإعداد الاختبارات.
رابعاً: كفايات أخرى ضرورية:
مثل الكفايات الخاصة بالمشاركة في تخطيط المناهج وتقويمها وتطويرها، والكفايات الخاصة بالتعامل مع الزملاء والإدارة المدرسية وأولياء الأمور.
• ما يميز الدراسات الاجتماعية عن غيرها من المواد: (1)اتساع مجال الدراسات الاجتماعية.
2)طبيعة الدراسات الاجتماعية المتغيرة.
3)تهتم الدراسات الاجتماعية بحوادث وأمور وقضايا ذات صلة بأزمنة وأماكن مختلفة يصعب على الطالب فهمها دون اللجوء إلى معلم الدراسات الاجتماعية.(4)تعدد فروع الدراسات الاجتماعية. (5)تتضمن الدراسات الاجتماعية مهارات وأساسيات خاصة عديدة حددها المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية.
الكفايات الخاصة بمعلم الدراسات الاجتماعية:
1- الكفايات المهنية ذات الصلة بمعرفة المادة الدراسية للدراسات الاجتماعية: ومن أهم هذه الكفايات:
أ)إدراك مفهوم الدراسات الاجتماعية وأهدافها وعلاقتها بالعلوم الاجتماعية. (ب)معرفة متعمقة بتاريخ أمته وحضارتها بخاصة وتاريخ حضارات الأمم الأخرى بعامة. (ج)معرفة متعمقة بجغرافية بلاده والبلاد الأخرى. (د)معرفة بعلم السياسة وأهم مفاهيمه وتعميماته ونظرياته. (هـ)معرفة بالعلاقات الدولية بين الأمم والشعوب وأهميتها.
(و)معرفة بعلم الاقتصاد ومفاهيمه ونظرياته.
2- الكفايات المهنية ذات صلة بتعلم وتعليم الدراسات الاجتماعية: أ)اشراك الطلبة في تحليل المشكلات والقضايا الاجتماعية والقيمية والأخلاقية. (ب)اتاحة فرص متعددة ومتكررة للطلبة للعمل بشكل تعاوني.(ج)معرفة كيفية تخطيط مناهج الدراسات الاجتماعية وبناءها وتقويمها. (د)تخطيط مواقف وفرص ذات صبغة اجتماعية تمكن الطلبة من التفاعل مع بيئتهم تفاعل إيجابي. (هـ)القدرة على ربط الموضوعات التاريخية والجغرافية والاجتماعية بحياة الطالب. (و)إيجاد علاقة بين مناهج الدراسات الاجتماعية ومناهج المواد الدراسية الأخرى.
• مبررات تدريب المعلمين أثناء الخدمة:
1)يحتاج معلم الدراسات الاجتماعية أن يبقى على صلة بالمستجدات في مجال تخصصه ليكون قادراً على تقديم معلومات دقيقة وحديثة.
2)يحتاج معلم الدراسات الاجتماعية أن يبقى على اتصال واطلاع مستمرين بنتائج الدراسات والبحوث والتجارب ذات الصلة بالتعليم بشكل عام وبتعلم الدراسات الاجتماعية خاصة.
3)أدى التقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم الحالي إلى تغييرات في فلسفة التعليم وهذا ما يجعل من الضروري أن يطلع المعلم على هذه التحولات لمسايرتها. (4)أدى التدني في مستوى الأداء المهني للمعلم بعامة ومعلم الدراسات الاجتماعية خاصة إلى ضرورة تدريبهم لرفع أدائهم المهني. (5)يستدعي تطوير المناهج وإقرار مناهج جديدة للدراسات الاجتماعية تدريب معلميها على أمور جديدة تتعلق بالمناهج المطورة.
(6)أدت رغبة المعلم وحاجته إلى الترقية في مجال عمله إلى ضرورة تدريب معلم الدراسات الاجتماعية في اثناء الخدمة.
• الصعوبات التي تواجه معلم الدراسات الاجتماعية: (1)مسايرة التطورات والتغيرات الجارية حوله، والتي ينتج عنها تغيرات مهمة في جميع مجالات المعرفة خاصة في مجال الدراسات الاجتماعية. (2)توظيف الوقت المتاح لتدريس الدراسات الاجتماعية بشكل مناسب، فالوقت المخصص للدراسات الاجتماعية قليل لا يتناسب مع تشعبها. ازدحام الصفوف بعدد كبير من الطلبة الأمر الذي يقلل من فرص مشاركة العمل وتفاعل معلم الدراسات الاجتماعية معهم. (4)مناقشة القضايا الجدلية والسياسية داخل حجرة الدراسة.(5)المكانة المتدنية التي يحتلها معلم الدراسات الاجتماعية بين معلمي المواد الدراسية الأخرى.(6)القصور في برامج إعداد معلم الدراسات الاجتماعية قبل الخدمة وأثنائها. (6)تجاهل دور معلمي الدراسات الاجتماعية وآرائهم ومقترحاتهم عند تخطيط مناهج الدراسات الاجتماعية وتقويمها وتطويرها.






الفصل السادس:
# تعريف المنهج المدرسي:
هو خطة للتعلم والتعليم تتضمن جميع الخبرات المعرفية والوجدانية والنفس حركية (المهارية) والاجتماعية، المخططة والمنظمة والمترابطة التي تقدم للمتعلمين لاكتسابها في المراحل التعليمية المتتالية ليكونوا مواطنين صالحين.
# العلاقة بين مناهج الدراسات الاجتماعية وكتبها المدرسية وادلة معلميها وعملية التخطيط لتعلمها وتعليمها:
- يتم تخطيط المناهج وتصميمات وبناؤها وتقويمها وتطويرها على أسس دينية وقيمية وفلسفية ومعرفية ونفسية واجتماعية واضحة ومحددة ومترابطة.
- من الصعوبة إصدار أحكام على فاعلية خطة المناهج وجودتها وملاءمتها إلا بعد ترجمتها إلى كتب مدرسية وادلة معلمين، ومن ثم استخدام هذه الكتب هذه الكتب وتنفيذها ميدانياً ليكون بالإمكان التأكد من مدى تحقيق خطتها.
- إذا توفر لدى المعلم كل من المنهج والكتاب المدرسي فإنه تبقى لديه حاجة إلى موجه ومرشد في كيفية التعامل مع هذين المصدرين الرئيسين والتخطيط لتعلمهما وتعليمهما.
- المنهج الدراسي هو الأصل وان الكتاب المدرسي ودليل المعلم فرعان رئيسان ومترابطان لهذا الأصل، وأن التدريس تصور مسبق في كيفية تعلم وتعليم ماورد في المنهج والكتاب.
# تعريف تحليل المحتوى:
• تعريف برلسون: هو طريقة تتبع في البحث ويمكن من خلالها وصف المحتوى الظاهر للمواد المكتوبة وصفاً موضوعياً يخضع للتنظيم وللقياس.
• تعريف المطلس: هو تجزئة وتقسيم ما يتضمنه المحتوى من معرفة واتجاهات وقيم ومهارات إلى عناصرها المكونة لها، ويشمل ذلك: تحديد الاجزاء المكونة للمحتوى، وتحديد العلاقات بين هذه الاجزاء، وتحديد طرق تنظيم العلاقات بين الاجزاء في بنية المحتوى.
• عبارة عن منهج يستخدم للاستدلال وبطريقة منظمة على خواص محددة للمضمون الظاهر، ويؤدي في النهاية إلى تزويد المحلل بالمعرفة والبيانات والاستبصارات الجديدة.
# تعريف تحليل المناهج والكتب المدرسية وادلة المعلمين:
عبارة عن عملية تشخيص وتفسير لها، وتحديد لمكوناتها وأسسها واهدافها ومحتواها وانشطتها وطرقها ووسائلها وتقويمها، وقراءاتها ومصادرها، والمدة الزمنية اللازمة لتعلمها وتعليمها، بغرض فهمها وتقويمها وتطويرها بالحذف أو الإضافة أو التعديل ومن ثم التخطيط السليم لتعلمها، وتعليمها، لتحقيق أعلى مستوى ممكن من الخبرات المتوقع من المتعلمين اكتسابها.
# أنواع تحليل المحتوى:
1)تحليل المحتوى البراجماتي: يقصد به تصنيف ظواهر المحتوى ومكوناته حسب أسباب هذه الظواهر أو نتائجها. (2)تحليل المحتوى الدلالي: وهو تصنيف ظواهر المحتوى ومكوناته حسب المعاني الدالة عليها. تحليل المحتوى البنائي: ويقصد به الإجراءات التي يتم بموجبها تصنيف المحتوى طبقاً لبنائه أي حسب مكوناته المعرفية، والوجدانية، والمهارية.
# شروط تحليل المحتوى:
1)الموضوعية والحياد أي البعد عن التحيز والتعصب والذاتية. 2)تحديد الجوانب السلبية والإيجابية في المحتوى. 3)تحديد الفئات المستخدمة لتصنيف المحتوى عند تحليله وتعريف هذه الفئات تعريفات إجرائية.
4)استخدام المنهجية الكمية في التحليل.
# خطوات تحليل المحتوى:
1)تحديد وحدات التحليل: تتعلق هذه الخطوة بوصف المحتوى كمياً. 2)من المحتوى. تطبيق عملية التحليل، أي تنفيذها. (4)التوصل إلى النتائج. (5)تعديل المحتوى بالحذف أو بالإضافة أو التغيير وإثراؤه. (6)القيام بعملية التخطيط السنوي أو الفصلي لتعلم وتعليم ما تم تحليله في ضوء نتائج التحليل.
# أدوات تحليل وتقويم كل من المناهج والكتب المدرسية وأدلة معلميها:
الأداة الأولى: أداة مرتكزات ومكونات وثيقة المنهج المدرسي ومعاييرها:
- تتضمن هذه الأداة عرضاً بالأطر المرجعية لوثيقة المناهج المدرسية ومرتكزاتها وتصميمها ومكوناتها والمعايير التي تشكل أسس تطوير المناهج.
- الأطر المرجعية لإعداد وثائق المناهج المدرسية:
1)السياسة التعليمية للدولة. (2)الاهداف العامة للتربية والتعليم في الدولة.الأهداف العامة لكل مادة دراسية. (4)السلم التعليمي أي مراحل التعليم في الدولة. (5)ثوابت هوية الأمة المتمثلة في عقيدتها السمحة ولغتها العربية. (6)المبادئ والقوانين الدولية وبخاصة حقوق الإنسان.7)المبادئ العالمية للعملية التربوية التي لا تتعارض مع ثوابت الامة وهويتها.

# مفهوم التخطيط:
- عبارة عن عملية تصور مسبق ومحدد ومرسوم وبشكل منظم على شكل برنامج عمل لما سينفذه المعلم في عملية التعلم وتعليم طلابه خلال العام أو الفصل الدراسي أو في غرفة الصف أثناء الحصة الدراسية.
- يتضمن هذا التخطيط إدراك وتحديد المعلم لإطار مادته التعليمية وأهدافها العامة وأبعادها ومجالاتها ووحداتها وكل ما يتعلق بها.
# تقع عملية التخطيط في مستويين:
1)التخطيط طويل الأمد أي الفصلي أو السنوي.
2)التخطيط قصير الأمد أي التخطيط لحصة واحدة دراسية واحدة.
# أهمية التخطيط للتدريس:
1)تحديد نقاط القوة والضعف لدى المعلم.
2)ضمان مستوى من الثقة بالنفس لدى المعلم.
3)إيجاد أساس فكري منظم لما سيقوم به المعلم والطلبة. (4)استخدام الوقت والجهد بطريقة أكثر فاعلية وتأثيراً. (5)إعطاء المعلم شعوراً بالأمان وتجنبه العمل العشوائي غير المنظم. (6)توجيه المعلم للعمل بجدية وصدق وربط بين ماتعلمه من خبرات سابقة.
# الخطة الدراسية:عبارة عن ترجمة أو تفصيل للخطط الفصلية، وهي تشبه إلى حد بعيد في عناصرها ومكوناتها الخطة الفصلية.
- تتميز بالديناميكية والتفصيل وتعتبر أساساً للتفاعل الحقيقي بين مكونات الموقف التعليمي داخل غرفة الصف.
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 12:19 PM   #11
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

الوحدة السابعة كبيرة فما قدرت ادزها لو تبين ادزها على الخاص

الوحدة الثامنة

الفصل الثامن: التربية العالمية:
# تعريفات التربية العالمية:
- تعريف دائرة التربية في ولاية فلوريدا: هي العملية التي يتم من خلالها تزويد الطلبة والأفراد بالمعرفة والمهارات والاتجاهات الضرورية لهم للقيام بمسؤولياتهم كمواطنين في مجتمعهم المحلي والوطني في سياق عالمي معقد.
-العملية التي تؤدي إلى تفهم الشعوب بعضها البعض من خلال نشر الوئام والألفة والتسامح والاحترام المتبادل والامن والتعاون والمساواة بين الشعوب.
-هي العملية التي تؤدي إلى الاهتمام بالقضايا العالمية وبالاتصال بين الثقافات والميل للانفتاح وعدم التعصب، وتكوين اتجاهات ذات حساسية عالمية للقضايا العالمية ومشكلات الأمم الأخرى.
- تعريف المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية الأمريكية: هي العملية التي تبذل فيها جهود لغرس مفهوم عالمي لدى الطلبة يركز على الروابط بين الحضارات والثقافات من خلال تنمية المعرفة للعيش بفاعلية في عالم ذي موارد طبيعية محدودة يتصف بالتنوع العرقي والثقافي.
-هي مزيج من حقول معرفية متعددة تقدم للطلبة وجهت نظر متعددة في قضايا ذات اهتمام عالمي لمساعدتهم في العيش في عالم ذي آفاق مشتركة وتزداد حاجاته بشكل سريع ومستمر.
# ما يمكن ملاحظته من التعريفات السابقة:
- إن التربية العالمية تتضمن معارف ومفاهيم واتجاهات وقيم و سلوكيات، ذات أبعاد معرفية وانفعالية ونفسحركية.
- إن مفهوم التربية العالمية مفهوم واسع، حيث يشمل المجتمع المحلي والوطن والأقليم والعالم.
- إن مفهوم التربية العالمية لا يتعارض مع مفهوم التربية الوطنية بل أنهما يسيران في الاتجاه نفسه، وأن التربية الوطنية هي نقطة الانطلاق نحو التربية العالمية.
- إن للتربية العالمية مجالات واسعة إذ انها تشمل جميع مجالات حياة الإنسان في هذا العالم من سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية.
- إن من بين تلك المفاهيم الأساسية التي تدور حولها التربية العالمية مفاهيم مثل: المساواة، والعدالة، والاحترام المتبادل، والسلام، والاعتماد المتبادل وحقوق الإنسان.
- إن تعريفات التربية العالمية السابقة تشير إلى انها ذات صلة وثيقة بمنهج الدراسات الاجتماعية.
# أهداف التربية العالمية:
- أهداف مؤتمر اليونسكو عام 1974م:
1- تنمية احترام ثقافات الشعوب المختلفة وحضاراتها المتباينة وطرق معيشتها وقيمها.
2- تنمية القدرة لدى الأفراد على الاتصال بالآخرين.
3- تنمية الوعي العالمي اتجاه الاعتماد المتبادل وبأهميته بين دول وشعوب العالم.
4- تنمية التفاهم بين جميع شعوب العالم من أجل التضامن والتعاون الدوليين.
5- تنمية الاستعداد لدى الأفراد للمشاركة في حل المشكلات المحلية.
6- تنمية وعي الأفراد والجماعات بالحقوق والواجبات على المستوى المحلي والقومي والعالمي.
- أهداف اللقاني:
1- فهم دور الإنسان في النظام العالمي الذي يعيش فيه، وتقدير ذلك النظام بكل ما يتميز به من التباين والتنوع الثقافي.
2- دراسة أنشطة الإنسان والتفكير فيها ملياً. والتدرب على اتخاذ القرارات والكشف عن أثر ما يتخذه الإنسان من قرارات بشأن توظيف الموارد.
3- تنمية قدرة الأفراد على جمع وتنظيم البيانات المتعلقة بمختلف الدول والمفاهيم المرتبطة بالتفاهم بين الشعوب.
4- تكوين الاتجاهات والسلوكيات التي تعبر عن تقدير واحترام التباين الثقافي.
# مكونات برنامج التربية العالمية:
- تحديد اليونسكو لمكونات برنامج التربية العالمية:
1)المشكلات العالمية ودور الأمم المتحدة في حلها. 2)حقوق الإنسان. 3)ثقافات البلاد الأخرى.
# المؤتمر الذي نظمه المكتب الدولي للتعليم بالاشتراك مع اليونسكو قد أقر مبادئ تتعلق ببرنامج التربية العالمية:
1- المساهمة في التعرف إلى مختلف ثقافات الشعوب في العالم.
2- توضيح مفهوم الاعتماد المتبادل بين الشعوب وتعاونها في تناول المشكلات العالمية.
3- توضيح أن تقدم الثقافة الإنسانية مرهون بمساهمة جميع الشعوب في هذا التقدم .
4- التأكيد على أهمية حقوق الإنسان ومراعاتها دون النظر إلى العقيدة والجنس.
5- تناول دور الأمم المتحدة والوكالات التابعة لها في تنمية شعوب العالم ودوله وفي حل المنازعات بينها.
# جمعية التربية العالمية في الولايات المتحدة الامريكية ترى ان برنامج التربية العالمية القادر على تحقيق أهدافها يجب أن يتضمن:
1- خبرات تعليمية تزيد من قدرات الفرد على فهم مكانته في المجتمع والعالم.
2- دراسة الأمم والثقافات والناس والروابط التي تربط بينهم.
3- إتاحة الفرص لتطوير وجهات نظر حقيقية للقضايا والمشكلات العالمية.
4- تضمين البرنامج كل ما من شأنه الموازنة بين الاهتمامات الشخصية للفرد واهتمامات الناس حول العالم.
# يرى نايب أن برنامج التربية العالمية الفعال يبني على خمسة موضوعات وأربع مشكلات رئيسة:
الموضوعات هي: 1)الاعتماد المتبادل. 2)التغيير.
3)الثقافة. 4)الندرة. 5)الصراع.
المشكلات هي: 1)مشكلات البيئة. 2)حقوق الإنسان. 3)الامن والسلام. 4)مشكلات التنمية الوطنية العالمية.
# يحدد توماس الخطوط العريضة الآتية لبرنامج التربية العالميةالقضايا والمشكلات التي تشكل تحدياً للعالم.
2)الثقافات العالمية ومناطق العالم. 3)الروابط بين دول العالم. 4)السياسة الخارجية لكل دولة والمشاركة في المنظمات الدولية.
# تحدد دائرة التربية في فلوريدا المكونات الآتية لبرنامج التربية العالمية:
1)توضيح مدى تعقد النظام العالمي. 2)التعريف بثقافات العالم والحوادث العالمية. 3)توضيح أهمية التعددية والتنوع والقيم الإنسانية.
# يعمل برنامج التربية العالمية على مساعدة الطالب على فهم ووعي كاف بالاعتماد المتبادل العالمي من خلال إتاحة الفرصة له في:
1)التزود بالمعلومات الأساسية للمظاهر المختلفة في العالم سواء أكانت جغرافية أو ثقافية أو لغوية أو اقتصادية أو سياسية.
2)اكتساب وتنمية قيم شخصية وسلوكية نابعة من وجهات نظر عالمية. 3)فهم المشكلات العالمية ومسبباتها واكتشاف الحلول لها.
4)تطوير طرق جديدة للحياة مبنية على وجهات نظر عالمية.5)طرح بدائل عديدة للعيش في المستقبل. 6)المشاركة بمسؤولية في عالم ذي اعتماد متبادل.
التربية البيئية:
# تعريفات التربية البيئية:
- اللقاني ومحمد: هي تربية الفرد ليسلك سلوكاً رشيداً نحو البيئة التي يعيش فيها بالمعنى الشامل الواسع للبيئة.
- سعادة وآخرون: هي العملية التي يتم من خلالها زيادة الوعي البيئي بين الطلبة عن طريق المحافظة على البيئة من التلوث وإبقائها نظيفة حتى يتمتع الإنسان بجمالها ونظافتها.
- مؤتمر نيفادا 1970م: هي عملية إدراك القيم وتوضيح المفاهيم بغية تطوير المهارات والمواقف الضرورية لفهم وتقدير العلاقات المتبادلة بين الإنسان وثقافته ومحيطه الحيوي والطبيعي.
- ندوة بلغراد 1975م: ذلك النمط من التربية الذي يهدف إلى تكوين جيل واع ومهتم بالبيئة وبالمشكلات المرتبطة بها.
- مؤتمر تبليسي 1977م: هي عملية إعادة توجيه وربط مختلف فروع المعرفة والخبرات التربوية بما ييسر الإدراك الكامل للمشكلات ويتيح القيام بأعمال عقلانية للمشاركة في مسؤولية تجنب المشكلات البيئية والارتقاء بنوعية البيئة.
- الصباريني والحمد: هي إعداد الفرد للعيش في البيئة التي يحيا فيها.
- عبدالجواد: هي عملية تكوين القيم والاتجاهات والمهارات والمدركات اللازمة لفهم وتقدير العلاقات المعقدة التي تربط الإنسان وحضارته بمحيطه الحيوي وحتمية الحفاظ عالبيئة.
# مضامين تعريفات التربية البيئية:
1- تشتمل التربية البيئية على أبعاد ومكونات معرفية وانفعالية ونفسحركية.
2- تعتبر المشكلات البيئية من اهم مضامين التربية البيئية .
3- يتعرض مفهوم التربية البيئية للتغير والتطور.
4- تهتم التربية البيئية بالوضع الراهن.
5- تعتبر التربية البيئية من أكثر أنواع التربيات مساساً بحياة الأفراد.
# أهداف التربية البيئية: أهداف اللقاني ومحمد:
1)فهم ما تتميز به البيئة من طبيعة معقدة نتيجة للتفاعل بين جوانبها البيولوجية والطبيعية والاجتماعية والاقتصادية. 2)خلق الوعي بأهمية البيئة بالنسبة لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. 3)مشاركة السكان على جميع المستويات في اتخاذ القرارات التي تنطوي على الإحساس بنوعية بيئتهم.
4)نشر المعلومات عن أساليب الإنماء التي لا يترتب عليها آثار ضارة بالبيئة. 5)تحقيق وعي واضح بالتكامل الاقتصادي والسياسي والبيئي المعاصر. 6)تنمية روح المسؤولية والتضامن بين البلدان بصرف النظر عن مستوى تقدم كل منها.
- أهداف الصباريني والغرايبة:
1)مساعدة الطلبة على فهم موقع الإنسان في إطاره البيئي. 2)توضيح دور العلم والتكنولوجيا في تطوير علاقة الإنسان بالبيئة. 3)إبراز فكرة التفاعل بين العوامل الاجتماعية والثقافية ومساعدة الطلبة على تكوين تصور متكامل للإنسان في إطار البيئة. 4)تكوين وعي بيئي لدى الطلبة وتزويدهم بالمهارات والخبرات التي تجعلهم إيجابيين في تعاملهم مع البيئة.
5)تأكيد اهمية التعاون بين الأفراد والجماعات والهيئات للنهوض بمستوى حماية البيئة.
- أهداف ميثاق بلغراد 1975م:
1)الوعي: اكتساب الوعي والحس المرهف بالبيئة بجميع جوانبها. 2)المعرفة: إتاحة الفرصة التعلمية لاكتساب خبرات متنوعة والتزود بالفهم أساسي لها. 3)المهارات: اكتساب المهارات لتحديد المشكلات البيئية وحلها. 4)الاتجاهات والقيم: اكتساب مجموعة من الاتجاهات والقيم ومشاعر الاهتمام بالبيئة. 5)المشاركة: المشاركة في العمل على حل المشكلات التي تعتبر مشكلات ملحة تتطلب اتخاذ إجراءات مناسبة لحلها. 6)القدرة على التقويم: تقويم مقاييس التربية البيئية وبرامجها في ضوء العوامل الاقتصادية والاجتماعية والطبيعية وغيرها.
- أهداف اليونسكو:
1)الوعي: اكتساب الوعي والحساسية إزاء البيئة ومشكلاتها. 2)المعرفة: اكتساب فهم أساسي بالبيئة الكاملة ومشكلاتها والمسؤولية المتكاملة. 3)المواقف: اكتساب القيم الاجتماعية والمشاعر القوية بالاهتمام بالبيئة. 4) المهارات: اكتساب المهارات لحل المشكلات البيئية.
5)تقييم القدرات: تقييم التدابير البيئية والبرامج التعليمية فيما يخص العوامل البيئية والسياسية والاقتصادية وغيرها.
# ما يمكن استخلاصه من أهداف التربية البيئية:
- إن التربية البيئية لها 3 أبعاد: معرفي، الانفعالي، والنفسحركي.
- إن تحقيق أهداف التربية البيئية يتطلب مساهمة جميع المواد الدراسية.
- البيئة والإنسان هما الركيزتان الأساسيتان لأهداف التربية البيئية وهما محور اهتمام الدراسات الاجتماعية.
- تتضمن أهداف التربية البيئية الدعوة إلى التعاون والتضامن بين أفراد المجتمع الواحد وبين المجتمعات وهذا ينسجم مع ما تسعى إليه الدراسات الاجتماعية.
- تدعو هذه الأهداف إلى تنمية تقدير الأفراد للجهود التي بذلت سابقاً والتي تبذل حالياً في مجال البيئة وتنميتها والمحافظة عليها.
- تعتبر مهارات المشاركة وحل المشكلة واتخاذ قرار حول القضايا البيئية من الاهداف التي تسعى إليها التربية البيئية.
- تدعو هذه الأهداف الافراد والجماعات إلى الخروج للبيئة والتعرف عليها عن قرب.
# مكونات برامج التربية البيئية:
- هناك 3 مداخل للتربية البيئية:
1)المدخل الإندماجي: يتم بتضمين البعد البيئي في برامج المواد الدراسية المختلفة من خلال إدخال معلومات بيئية أو ربط المحتوى بقضايا بيئية مناسبة.
2)مدخل الوحدات الدراسية: يتم هنا تحديد وحدة دراسية عن البيئة في إحدى المواد الدراسية المقررة. أو يتم توجيه منهج مادة دراسية بأكمله توجهاً بيئياً.
3)المدخل المستقل: تدرس هنا التربية البيئية مادة ومنهجاً مستقلاً، يتناسب مع مرحلة التعليم قبل المدرسة ومرحلة االتعليم الأساسي الدنيا.
- يحدد الصباريني والغرايبة مكونات مهمة لبرامج التربية البيئية:
1)تهيئة برامج التربية البيئية الفرص العديدة والمناسبة التي تمكن الطلبة من المرور بخبرات مباشرة عن البيئة مما يوفر الأساس المادي للطلبة لاكتساب المفاهيم البيئية.
2)تضمين برامج التربية البيئية مشكلات وقضايا بيئية محلية وعالمية مهمة ذات صلة بحياة الطلبة.
3)إتاحة الفرص أمام الطلبة لاقتراح الحلول وطرح البدائل واتخاذ قرارات عند مناقشة المشكلات البيئية الواقعية.
# يذكر الطنطاوي بعض المبادئ والتوجيهات الأساسية في مجال التربية البيئية :
1- مراعاة برنامج التربية البيئية بكاملها وبجميع مكوناتها الطبيعية التي صنعها الإنسان.
2- طرح القضايا البيئية الكبرى من وجهات نظر محلية ووطنية وإقليمية وعالمية صورة واضحة للظروف البيئية.
3- التركيز على القضايا البيئية الحالية والمحتملة مع تقدير قيمة التعاون واهميته على المستوى المحلي والوطني والدولي.
4- مساعدة الطلبة في اكتشاف أعراض المشكلات البيئية وأسبابها الحقيقية.
5- تمكين الطلبة من الاضطلاع بدور في تخطيط تجاربهم التعليمية حول البيئة.
6- التأكيد على تشعب المشكلات البيئية.
الدراسات الاجتماعية وتنمية التفكير:
# بعض أهداف الدراسات الاجتماعية:
1)تهدف الدراسات الاجتماعية إلى إعداد مواطنين قادرين على التفكير واتخاذ قرارات منطقية والعمل على حل المشكلات التي يواجهها المجتمع. 2)تسعى إلى تنمية مهارات جمع البيانات وتنظيمها وتفسيرها والتوصل إلى الاستنتاجات وإيجاد بدائل لحل المشكلة.
3) تتحمل الدراسات الاجتماعية مسؤولية إعداد المتعلمين القادرين على تحديد المشكلات التي يعاني منها المجتمع. 4)تسعى إلى تنمية العديد من مهارات التفكير لدى المتعلمين. 5)تهدف إلى تربية المتعلمين تربية فكرية تمكنها من تعرف المشكلات الاجتماعية وحلها عن طريق معرفتهم بالأفكار. 6)تعمل على مساعدة المتعلمين على اكتساب مهارات تحديد المشكلة وتوضيحها.
7)عتبر تعليم التفكير وتنميته من اهم اهداف الدراسات الاجتماعية.
التفكير الناقد:
# تعريفات التفكير الناقد:
- تقويم المعلومات التي يواجهها الفرد باستخدام التفكير التأملي التحليلي العقلاني الذي يقوم على وضوح السبب الذي يقدمه الفرد حول ما يعتقده أو يعمل به.
- هو القدرة على تقرير حقيقة المعرفة ودقتها والتحليل الموضوعي لأي ادعاء معرفي أو اعتقادي في ضوء الدليل الذي يدعمه للوصول إلى استنتاجات سليمة بطريقة منطقية واضحة.
- هو العملية التي يتم بواسطتها تقدير صحة ودقة وقيمة أي ادعاءات معرفية ومناقشتها.
# يحدد بيير مهارات التفكير الناقد التي يمكن تنميتها من خلال الدراسات الاجتماعية:
1)تحديد دقة العبارات. 2)تحديد مصداقية المصدر. 3)تحديد الادعاءات والمناقشات الغامضة. 4)تحديد الافتراضات الضعيفة. 5)اكتشاف التحيز وتحديده. 6)تحديد المغالطات المنطقية. 7)تحديد قوة الادعاءات.
# أساليب تنمية مهارات التفكير الناقد:
أولاً: مدخل إيجاد بيئة صفية تنمي التفكير وتشجعه لا تعتمد على التدريس المباشر لمهاراته:
- يتم من خلال الأسئلة التي يطرحها المعلمون والطلبة في إطار النقاش الصفي.
- يمكن للمعلم إيجاد البيئة الصفية المشجعة على التفكير من خلال:
1)التعمق في دراسة مواضيع قليلة بدلاً من تغطية مواضيع كثيرة. 2)إعطاء الطلبة وقتاً مناسباً للإجابة عن الأسئلة. 3)توجيه أسئلة تتحدى تفكير الطالب. 4)أن يكون المعلم نفسه قدوة ونموذجاً للتفكير. 5)تشجيع الطلبة على إعطاء أسباب لاستنتاجاتهم.
- تشجيع التفكير يتطلب من المعلم الاهتمام بالامور التالية:
1)إفساح المجال للطلبة بمناقشة القضايا بشكل مفتوح بدلاً من الكلام وإعطاء الإجابة الصحيحة فقط. 2)طرح الأسئلة المثيرة للتفكير بدلاً من أسئلة الاسترجاع المعلومات والحفظ.
3)توفير أنشطة تعتمد على الاكتشاف بدلاً من الاعتماد على أعمال يتطلب تنفيذها تكراراً رتيباً.
4)تزويد الطلبة بالمشكلات وتكليفهم بإيجاد الحلول لها بدلاً من إعطائهم المعلومات عنها فقط.
ثانياً: مدخل إدخال مهارات التفكير في التدريس:
- يعتبر الاكثر شيوعاً، إن تدريس التفكير الناقد في الدراسات الاجتماعية يتم بصورة أفضل عندما يربط المعلمون موضوع الدرس بمهارات التفكير الناقد.
- المفكر الناقد الناجح يجب أن يكون على معرفة بموضوعات عديدة في كافة المجالات لدعم أفكاره.
ثالثاً: مدخل المساق المستقل:
- يركز هذا المدخل على تدريس مهارات التفكير الناقد خارج سياق المحتوى الصفي العادي، وهو الأقل شيوعاً.
- يرى أنصاره عدة مزايا لاستخدام هذا المدخل:
1)تأثيره الأكبر في الطلبة لأنها لا تختفي في ثنايا المحتوى. 2)سماحه للطلاب بالتركيز بقوة على مهارات التفكير الناقد كأولوية. 3)إمكانية تقويم مهارات التفكير الناقد بيسر أكثر.
رابعاً: مدخل تمكين مهارات التفكير الناقد في المنهج:
- أن تشجيع مهارات التفكير الناقد وتنميتها يجب ان يتخلل المنهج وأن يكون متضمناً فيها.
- يرى هذا المدخل أن التشجيع على التفكير الناقد وتنمية مهاراته لايمكن أن يتم من خلال تدريس المهارات مرة في الأسبوع.
التفكير الإبداعي: # تعريفات التفكير الإبداعي:
- هو محاولة البحث عن طرق غير مألوفة لحل مشكلة جديدة أو قديمة ويتطلب ذلك طلاقة الفكر ومرونته وأصالته والقدرة على تطوير حل المشكلات.
- هو المبدأ التي يبديها الفرد في قدرته على التخلص من السياق العادي للتفكير واتباع نمط جديد.
- هو القدرة على اكتشاف علاقة أو علاقات جديدة أو تفسير موقف أو حدث بشكل مختلف عما هو معروف، أو تقديم تصور أو رأي تختلف عما هو سائد استناداً إلى مبررات عقلية.
# ممكن من التعريفات السابقة ملاحظة الآتي:
- أن التفكير الإبداعي يبحث عن الأفكار الجديدة غير المألوفة ولا يعترف بالروتين.
- تعني الأفكار الجديدة غير مألوفة عند تدريس الطلبة تلك الأفكار التي لم يسمعوا بها سابقاً.
- أن التفكير الإبداعي يسعى إلى إيجاد حلول للمشكلات يقبلها العقل والمنطق.
- أن التصور أو التخيل هما العنصر الرئيس الذي يستخدمه التفكير الإبداعي للتوصل إلى الأفكار غير المألوفة.
- أن التفكير الإبداعي في سعيه لحل مشكلة لا يكتفي بإيجاد حل واحد بل عدة حلول.
- أن مكونات التفكير الإبداعي تتمثل في الطلاقة والمرونة والأصالة والتفاصيل.
# عناصر تميز التفكير الإبداعي عن غيره:
1)الطلاقة: وتكون الجانب الكمي للإبداع، وهي القدرة على إنتاج أكبر عدد من الأفكار عن موضوع معين في وحدة زمنية محددة.
2)المرونة: تمثل الجانب النوعي للإبداع، تعني تنوع واختلاف الأفكار التي يأتي بها الفرد المبدع.
3)الأصالة: القدرة على إنتاج الحلول الجديدة والطريفة.
4)التفاصيل والإكمال: قدرة الفرد على تقديم إضافات أو زيادات قد تقود إلى زيادات أخرى.
# يقترح ستمبرج بعض الامور الواجب على المعلم اتباعها من اجل تشجيع التفكير الإبداعي وتنميتهأن يكون المعلم مثلاً يحتذي به الطالب في تعلم الإبداع. 2)غرس روح الحب والمغامرة الفكرية لدى الطلبة. 3)تعويد الطلبة وتشجيعهم على المثابرة وعدم الخوف من الخطأ. 4)تضمين التعيينات البيتية والصفية ووسائل التقويم جوانب تشجيع الإبداع عند الطلبة. 5)استخدام طرق في تصحيح الإجابات الإبداعية تختلف عن العادية. 6)تعزيز الأفكار والمبادرات الإبداعية ومكافأتها. 7)إعطاء الطلبة الوقت الكافي حتى يفكروا تفكيراً إبداعياً في القضية المطروحة.
8)تشجيع الطلبة على تحمل الغموض والبحث المستمر للتوصل إلى حلول إبداعية. 9)تعزيز المناخ الديموقراطي داخل حجرة الدراسة.
# اللقاني وآخرون يرون أن نجاح معلم الدراسات الاجتماعي في تنمية التفكير الإبداعي يتطلب ما يليالسماح للطلبة بالتفكير الحر بدون قيود.
2)إثارة دافعية الطلبة وحماسهم نحو التفكير بطريقة مبدعة. 3)تجنب التحديد المسبق لما يجب أن يتوصل إليه الطلبة من أفكار إبداعية.
4)تضمين المواقف الإبداعية المعارف والمهارات والقيم. 5)تنويع الطرق والأساليب التي يستخدمها المعلم حسب مستوى الطلبة.6)جعل التقويم خبرة سارة وفرصة لمزيد من التعلم.
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2009, 12:20 PM   #12
queen
جامعي جديد


queen غير متصل











افتراضي

وهذي الوحدة التاسعة

الفصل التاسع:
# تعريف التقدير: هو تحديد للصفة أو الخاصية بطريق الحدس أو الظن أو الانطباع الذي يتكون لدى الإنسان وهو أقل موضوعية ودقة من القياس.
- أدوات التقدير:
1- قوائم التقدير. 2- سلالم التقدير.
# مفهوم القياس:
- هو العملية التي نحدد بواسطتها كمية ما يوجد بالشيء من الخاصية أو السمة التي نقيسها.
- القياس في الدراسات الاجتماعية هو القياس نفسه في التربية وعلم النفس، يقيس ما يحتاجه المعلمون من طلبتهم.
- القياس هو مهمة تحديد أو تعيين أرقام للأشياء بحسب قوانين، أي انه عملية تكميم الأشياء حسب قوانين.
# ما يمكن استخلاصه من تعريف القياس:
- القياس عملية تتطلب سلسلة من النشاطات والعمليات الفرعية.
- يتطلب القياس تعيين الأرقام أي تكميم الأشياء بالأرقام.
- ما يقاس هو صفات الأشياء أو خصائصها وليست الأشياء نفسها.
- إن جميع انواع القياس التي تجري في الحياة اليومية ليست مضبوطة.
# الاخطاء التي قد نقع فيها عند قيامنا بالقياس:
- عدم حساسية أدوات القياس فبعض أدوات القياس أكثر دقة من غيرها.
- عدم ثبات الظاهرة المقيسة فمعظم ما نقيسه في الدراسات الاجتماعية ديناميكي متغير.
- خطأ الملاحظة حيث تختلف دقة الملاحظة من شخص لآخر.
# مفهوم التخمين:
- مجموعة من المحاولات التي تهدف إلى تحديد خصائص ومميزات الأفراد بالمقارنة ببيئة أو عامل أو موقف معياري خاص.
- تمتاز عملية التخمين أنها تبدأ بتحليل البيئة التي يعيش أو يتعلم أو يعمل فيها الأفراد.
# مفهوم التقييم:
-تعريفه: هو بيان قيمة شيء ما كبيان قيمة تحصيل الطالب في الدراسات الاجتماعية مثلاً أو بيان مدى تحقيقه لأهداف التربية.
-التقييم يلي القياس، التقويم أوسع من القياس.
# الفرق بين التقييم والقياس:
1)التقييم أكثر شمولاً نظرياً وعملياً من القياس.
2)يعطي التقييم حكمه بصيغ عددية ونوعية على عكس القياس الذي يحصر نفسه برموز وأرقام عددية. 3)يخص التقييم نفسه بالبيئة التعليمية مثل التدريس والاختبارات وغرفة الصف والمدرسة حيث يعتبرها جميعاً المصدر الرئيس للتغيرات في سلوك الطلبة. 4)يستفيد التقييم من أي تأثير للاختبارات في الطلبة وعاداتهم الدراسية والنفسية لزيادة أو رفع درجة التغير أو التعلم، أما القياس فيحاول الحد من هذه التأثيرات.
# مفهوم التقويم: هو عملية إعداد أو تخطيط للحصول على معلومات تفيد في تشكيل أحكام تستخدم في اتخاذ قرار أفضل من بين بدائل متعددة من القرارات.
# يمكن استخلاص ما يلي من تعريف التقويم:
- التقويم ليس غاية في حد ذاته ولكنه وسيلة لتحقيق غاية والهدف النهائي منه هو المساعدة في اتخاذ قرارات أفضل.
- التقويم ليس عملاً غير مترابط أو حدثاً، إنه عملية كمثل عملية التربية. وتتضمن العملية مجموعة نشاطات متتابعة يمكن ترتيبها في 3 مراحل رئيسية هي: مرحلة التخطيط، مرحلة الحصول على المعلومات، ومرحلة توفير المعلومات لاتخاذ الاحكام.
- التقويم هو إصدار حكم بناء على وصف كمي أو وصف كيفي أو وصف كيفي وكمي معاً.
- يعتمد التقويم على نتائج القياس وعلى الملاحظة ودراسة الحالة وغيرها.
- التقويم يتلو القياس ولايسبقه.
مفهوم تقييم مناهج الدراسات الاجتماعية:
# تعريف تقييم المنهج:
هو عملية جمع البيانات الخاصة بالمنهج وما يرتبط به من عمليات وخدمات بشرية ومادية وتربوية مساعدة لتخطيط المنهج وتنفيذه ثم معالجة تلك البيانات بطرق إحصائية وصفية مناسبة لتقرير قيمته البنائية والإنتاجية.
# تعريف التقييم البنائي للمنهج:
هو تحديد مدى صلاحيته من حيث الاهداف والمحتوى والأنشطة ومن حيث مواصفاته.
# تعريف التقييم الإنتاجي:
تحديد مدى فاعليته في إحداث التعلم.
# مصادر عملية تقييم منهج الدراسات الاجتماعية:
- الذين يقيمون المنهج: المعلمون والإداريون بمستوياتهم المختلفة والخبراء والمستشارون والمختصون والطلبة و القيادات المحلية.
- الوسائل التي يستخدمونها: الاختبارات بكل انواعها والملاحظة والمقابلات، والاستطلاعات، والمقاييس وقوائم الرصد، والتقارير.
# أغراض تقييم منهج الدراسات الاجتماعية:
- تحسين وتعديل وتطوير عمليات المنهج الأربعة: التخطيط، التنفيذ، التطوير، والتقويم، وتتم هذه العمليات بما يسمى بالتقييم المرحلي أو البنائي.
- تحديد قيمة أو فعالية المنهج التربوية في إحداث تعلم الطلبة وتتم بواسطة التقييم البنائي الختامي أو التقييم الإنتاجي.
# أغراض فرعية تتفرع من الأغراض السابقة:
1)الحصول على معلومات عن واقع المنهج.
2)الاستجابة لحاجات الجهات الرسمية.
3)الحصول على تغذية راجعة عن عمليات المنهج.4)الوقوف على التعلم المصاحب للمنهج.
# مشكلات تقييم منهج الدراسات الاجتماعية:
1)افتقار عملية التقييم لنظرية واضحة ومتكاملة.
2)افتقار عملية تقييم المنهج لتحديد هوية المعلومات أو البيانات الحاسمة لصناعة القرارات المنهجية المطلوبة. 3)الافتقار لأدوات وطرق ووسائل التقييم من حيث التنوع والملاءمة والتمييز. 4)الافتقار إلى الأشخاص القادرين على عملية التقييم. 5)الافتقار على الاموال اللازمة.
6)الافتقار إلى التخطيط السليم للقيام بعملية التقييم. 7)عدم توفر الوقت الكافي. 8)الافتقار إلى الخدمات البشرية والتربوية والمادة المساعدة. 9)ضعف الأبحاث التجريبية.

# طرق تقييم تخطيط منهج الدراسات الاجتماعيةالملاحظات العفوية الإيجابية منها والسلبية لكل من يعنيه الأمر. 2)المقابلات الشخصية المنظمة التي تحكمها مبادئ عامة وخطوات مبرمجة. 3)مراجعة سجلات المنهج مثل: تقارير تحصيل الطلبة وميولهم وقدراتهم وملفات المعلمين والإداريين. 4)الطريقة التاريخية التي تنطلق من تحديد المشكلة المنهجية وتحديد الاهداف. 5)طريقة الدراسة الداخلية للمنهج وتتم بإشراك الجهات المعنية مباشرة بالمنهج على شكل لجان. 6)طريقة مناقشة ذوي الاعتبار من قادة المجتمع المحلي المتميزين بخبراتهم واهتماماتهم بعد ان يقوموا بدراسة مدى صلاحية المنهج.
# طرق تقييم تطوير منهج الدراسات الاجتماعية:
1)الطرق النظرية منها: التقييم بالقراءة أو بالتأمل والتقييم بنقد الخبراء والتقييم بالمقارنة المتزامنة مع مناهج مماثلة. 2)الطرق التحليلية وتتم بتجزئة المنهج إلى مكوناته: الاهداف، المحتوى، الانشطة، والتقويم في ضوء معياري المناسبة والفاعلية. 3)الطرق العملية: تبدأ بتجريب المنهج في غرفة الصف ثم يتوسع التجريب ليشمل في النهاية البلد كله.
# طرق تقييم تنفيذ منهج الدراسات الاجتماعية:
أ)طرق شخصية عفوية: يقوم خلالها مختص التقييم أو الجهة المعنية صاحبة المنهج بالملاحظة العابرة لواقع التنفيذ وتسجيل هذه الملاحظات.
ب)طرق جماعية شبه رسمية يحصل خلالها مختص التقييم على البيانات التطبيقية للمنهج باستطلاع آراء المشتركين كتابة وبالمقابلات الشخصية مشافهة.
ج)طرق متخصصة منظمة: مثل تقديرات من لهم علاقة بالمنهج وتحليل واقع المنهج.
# طرق تقييم آثار المنهج:
1) طريقة المحادثة الخاصة لفاعلية المنهج.
2) طريقة التقييم الحر لآثار المنهج.
3) طريقة جرد آثار المنهج.
4) طريقة تقييم آثار المنهج بتحصيل الاهداف.
# قيام المعلم بإعداد الخطة الدرسية وتطبيق الدرس عملياً كما يلي:
أولاً: إعداد الخطة الدرسية لحصة صفية واحد:
1)يقوم المعلم بدراسة النص المذكور سابقاً دراسة متعمقة. 2)يحلل المعلم النص بغرض تحديد مكوناته المعرفية والوجدانية والمهارية.
3)يطرح المعلم على نفسه السؤال التالي ما النتاجات المتوقعة من تدريس المكونات المعرفية والقيمية والمهارية التي تضمنها الدرس؟ 4)يقوم المعلم بصياغة الأهداف السلوكية ويراعي ان تكون واضحة ومحددة. 5)يحدد المعلم الطرق التعلمية التعليمية المناسب استخدامها في تدريس المحتوى وتعلمه. 6)يحدد المعلم الوسائل التعليمية التي سوف تستخدم لتحقيق اهداف الدرس.
ثانياً: الدرس التطبيقي لحصة صفية واحدة حسب الخطة السابقة لتنفيذ الخطة الدرسية: يقوم المعلم بما يلي:
1)إثارة دافعية المتعلمين للدرس من خلال عرض شريط فيديو يصور الحركة الاقتصادية في المركز التجارية، وصوراً للشيخ زايد وإخوانه وهو يراقبون أداء المواطنين. ثم يطرح عليهم الأسئلة التالية:
أ- حدد 3 مظاهر اقتصادية و3 اجتماعية ومظهرين سياسيين من الفلم.
ب- اذكر 3 مواقف شاهدتها من الفلم وجعلتك تعتز بأنك مواطن إماراتي.
1)عرض بطاقة تتضمن أهداف الدرس، والتأكد من استيعاب الطلبة للأهداف. 2)عرض بطاقة نص موضوع الدرس وقراءتها أمام الطلبة.
3)عرض الخريطة الاقتصادية لدولة الإمارات واستكشاف مواقع إنتاج البترول وتصديره من قبل الطلبة. 4)عرض صور للمواطنين وهم يتحاورون في شؤونهم الحياتية وكيفية الحفاظ على البيئة من خلال الحوار الإيجابي.
5الطلب من الطلبة في كل مجموعة قراءة النص قراءة متعمقة ومن ثم القيام بالآتي:
أ)تحليل النص وتحديد مافيه من معرفة وقيم ومهارات. ب)تعريف كل من المفاهيم والمصطلحات والقيم الواردة في النص.
ج) استنتاج الافكار الرئيسة في الدرس والمتعلقة بأهمية المواطنة الصالحة والقيادة الحكيمة والثروة البترولية. د)ضرب أمثلة على الحياة الفضلى وسلوكيات القائد الرائد والتعاون بين الحكام والشعب. هـ)صياغة فقرة تتضمن عشر خصائص للمواطن الصالح.
و)يطلب المعلم من احد الراغبين القيام بتمثيل دور القائد الشيخ زايد في تطوير دولة الإمارات كنموذج يحتذى به.
ي)في نهاية الحصة يقوم المعلم بما يلي:
1)طرح الأسئلة الختامية الواردة في خطة الدرس والـتأكد من مدى اكتساب المتعلمين للأهداف المعرفية والمهارية والوجدانية.
2)بعد استماع المعلم لإجابات الطلبة يقوم بتعزيز الإجابات السليمة ومعالجة الخاطئة.
3)يطلب المعلم من كل طالب أن يقوم بتقويم نفسه.
وشكرا
queen غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 01:11 PM   #13
رنا
جامعي جديد


رنا غير متصل











آخر مواضيع العضو:


شكراً
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

عرض البوم صور رنا  

افتراضي

~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~مشكورة وجزاج الله الف خير وعساج على القوه والله يعطيج على قد نيتج ويبلقج الجنه حبيبتي وآسفة على ازعاجج معاي~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
رنا غير متصل   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملخص للمآدة u210b بملف وآحد ( ملخص حياة الخطيب ) غايتي جنتي U210B=U214B 29 11-06-2014 10:26 PM
ملخص الوحدة الثانية إجتماعيات بو فطوم يمعة التربيــــــة 5 11-04-2014 09:12 PM
جميع ملخصات التربية (إجتماعيات _عربي_ رياضيات) أمشي وبقلبي حزن يمعة التربيــــــة 30 01-06-2011 08:51 AM
ملخصات بعض مواد التربية (إجتماعيات) طالب في AOU يمعة التربيــــــة 12 17-10-2009 05:57 PM
توزيع مستندات التخرج لخريجي التربية - إجتماعيات هـارب من الأحباب أرشيف الأخبار والاعلانات للسنوات السابقة 5 22-04-2009 02:47 AM


الساعة الآن 04:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Kuwaithub
new notificatio by 9adq_ala7sas
هذا المنتدى يستخدم هاك فراس سيو v3.1 .User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للموقع تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة